اقتصاد

“الأهلي ” يدعم مبادرة اليوم العربي للشمول المالي بتقديم عدة مزايا للعملاء

"الأهلي " يدعم مبادرة اليوم العربي للشمول المالي بتقديم عدة مزايا للعملاء

 

أكد هشام عكاشة رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري، حرص إدارة البنك على تفعيل مبادرة الشمول المالي، وذلك تزامنًا مع تخصيص البنك المركزي المصري الفترة من 15 وحتى 30 أبريل الجاري، والتي يتخللها يوم الشمول المالي العربي الموافق 27 أبريل من كل عام، لتقوم البنوك خلالها تعريف العملاء بالشمول المالي وأهميته ومنح العملاء الجدد بعض المزايا لتشجيعهم على التعامل مع البنوك.

وأوضح «عكاشة»، في بيان للبنك اليوم، أن إدارة البنك حريصة على توسيع قاعدة المتعاملين مع البنك، وذلك من خلال تقديم العديد من المزايا للعملاء، وأهمها الإعفاء من مصاريف فتح الحسابات، و50 % من مصاريف كشف الحساب، وذلك تزامنًا مع اليوم العربي للشمول المالي الموافق 27 أبريل من كل عام.

وأضاف أن من ضمن المزايًا أيضًا، عدم اشتراط حد أدنى لفتح الحسابات سواء للأفراد الطبيعيين أو المشروعات المتوسطة والصغيرة، بالإضافة إلى الإعفاء من مصاريف  إصدار محفظة الهاتف المحمول «فون كاش»، والبطاقات مسبقة الدفع لشرائح عديدة من العملاء  خلال هذه الفترة.

وأشار رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري، إلى أن البنوك يقع عليها دورًا كبيرًا خلال المرحلة المقبلة لتفعيل
أهداف وقرارات المجلس القومي للمدفوعات الإلكترونية برئاسة رئيس الجمهورية، حيث لا يتجاوز نسبة  المتعاملين حاليًا  مع الجهاز المصرفي 15% من إجمالي عدد المواطنين، الأمر الذى يعني وجود تحدي كبير أمام البنوك لاجتذاب هذه الشريحة الكبيرة من الأفراد غير المتعاملين مع الجهاز المصرفي للتعامل مع البنوك وتقليل حجم النقود المتداولة في السوق المحلية.

وتابع أن ذلك تم أخذه في الاعتبار في استراتيجية البنك وجاري العمل عليه، وذلك للتوسع في تطبيق الشمول المالي، مؤكدًا أن البنك قد وضع خطة خلال المرحلة المقبلة من خلال عدة محاور أهمها تنوع الخدمات الإلكترونية والمنتجات للعملاء الحاليين، والتوسع في خدمات  الـInternet Banking، والانتشار والتوسع  الجغرافي خارج العاصمة، وميكنة المرتبات الحكومية لجميع العاملين بالجهاز الإداري للدولة والقطاع الخاص، وتنمية وعيهم في التعامل بالبطاقات في الحصول على الخدمات والمشتريات وسداد مدفوعات الفواتير إلكترونيًا، وطرح منتجات وخدمات مخصصة لبعض فئات المجتمع وبصفة خاصة الشباب، والتوسع في تقديم خدمات  التجارة الالكترونية عبر شبكة الانترنت وبصفة خاصة لمدفوعات  الخدمات الحكومية مثل مدفوعات الضرائب والجمارك وسداد الفواتير، والتنوع في اصدار المنتجات الخاصة بالمشروعات المتوسطة و الصغيرة ومتناهية الصغر، والتعاقد مع مقدمي الخدمة «الوكلاء» لجذب شرائح جديدة من العملاء خارج نطاق الجهاز المصرفي.

جدير بالذكر أن اليوم العربي للشمول المالي تم إقراره من محافظي المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية في سبتمبر2015، بتخصيص يوم 27 أبريل من كل عام لتقوم خلاله البنوك المركزية والتجارية بالإجراءات المناسبة التي من شانها دعم الشمول المالي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق