اقتصادمقالات

كلمة حق للاقتصاد المصري ومنظومة الدعم والمجتمع 

وحلول سريعة وفورية ليشعر المواطن بالارتياح

بقلم دكتور /ياسر دوابة

اولا وللعلم من اهم دعائم اي اقتصاد في العالم كله هو دخل الحكومة من تحصيل الرسوم المحلية ولكن يجب ان لايزيد عن 40 او 50% من دخل الدولة وهذا المتوسط العالمي تقريبا .
ولكن في مصر دخل الحكومه من التحصيل تعدى 70% وربما قارب 80% من دخل الحكومه مما جعلها حكومات جباية وقد أشعر ذلك المواطن بالضيق وافقد الحكومة كثيرا من فرص للموارد المستحقة الا انها تركة ضخمة توراثتها حكومات متعاقبة حتى تاريخه وتغييريها يتم حاليا الا انه يحتاج وقت وجهد وميزانية حتى يكتمل التطبيق

لذلك نتفق ان اهم مصدر دخل و دعم بل وانقاذ الاقتصاد المصري في المرحلة الحالية لتنميته وتطويره وتنفيذا للمخطط التنموي الحالي ورؤى 30-20 هو تخفيض الدعم او اعادة هيكلة الدعم و التحصيل والرسوم او كما نقول او يقول البعض الجباية ومن اهم دعائمه رفع او تخفيض الدعم واعادة هيكلة منظومة الدعم كليا ليعاد توزيعها بشكل مختلف ربما ليس مباشر يشعر به المواطن الا انه سيدعم حتما في المنظومه وسيشعر به المواطن لكن بعد وقت

حيث ارى ان نظام الدعم السابق سبب من اسباب ضعف الخدمات والمجتمع والاقتصاد وباب من ابواب الفساد وهدر الاقتصاد ووضعه في غير محلة وتحول معه المجتمع الى فكر اعتمادي متواكل للكثير مما كان له شديد الاثر السلبي على الاقتصاد والمجتمع حيث اصبح المجتمع اعتمادي واصبحت الحكومة فرض جباية واخفق الجميع في دوره وواجباته للنهوض بالدولة كما يجب .

لذلك رفع الدعم او تخفيضه هو اعادة هيكلة وليس الغاء و هو شر لابد منه ويجب تقبله وان لم نكن نطيقه وجميع من يعملون في الاقتصاد ويعرفون علوم الاقتصاد وتطوير المجتمعات يعرفون ذلك جيدا وانه لا تطوير للاقتصاد مطلقا بدون تطوير منظومة الدعم اسهاما في تطوير المجتمع خاصة في تلك المرحلة الصعبة والحرجة.

ومع ذلك ورغم ما ذكرته واولويته وضرورته نشعر جميعا بالضيق لانه امر لا يطاق فعلا خاصة للمواطن البسيط وما اكثرهم في الشعب فهم الاكثرية والاغلبية المطلقة .

لذلك كان اعتراضي انا شخصيا على اليات التنفيذ وتوقيت رفع او تخفيض الدعم بشكل متتالي وفي اكثر من اتجاه وتزامن مع تحرير سعر الصرف ايضا تزامنا مع متوسط الدخل للفرد الذي اراه ونراه جميعا منخفض و قليل جدا بالنسبة لحالة الغلاء لأكثرية الشعب

لذلك هذا كان هذا مدخل للشعور بالضجر النفسي واحساس البعض بالابتزاز فضلا عن الضيق في حياة المواطن وعدم استطاعته للعيش الا بالكاد وذلك سبب ايضا خنق للاقتصاد الشعبي مما اثر سلبا على المواطن بشكل مباشر في قوته ويومه .

كما انه كان مدخل للتصيد من معترضين على طول الخط ولو بالباطل او بالجهل او للكره والتسبب في فتن وتعظبم حالة الضجر لدى المواطنين مستغلين ضيق العيشة

لمن بعرفوني جيدا يعلمون انني ضد الدعم المطلق وهذأ رأي قديم وكنت اطالب دائما باعادة هيكلة منظومه الدعم لتحريرها من الفساد بل ومن السرقة والنهب وهدر اموال الدولة فيما لايفيد المواطن

وضرورة التركيز في الدعم الحقيقي وهو الصحة والتعليم وعمل منظومة غطاء اجتماعي حقيقي ومتكامل الاولويات قوي ومحكم ومنضبط للمستحقين من كافة المصريين وبعدالة وكرامة وكفاية بل وبنظام سهل التطبيق لا بالواسطة والمحسوبية

الا انا ماحدث بالتزامن مع متوسط الدخل المنخفض للفرد ومضاعفة الاسعار بسبب تحرير سعر الصرف وزيادة الاسعار جعل المجتمع لايطيق ولن يطيق لعدم استطاعته وليس لعدم رغبته

🚫.. لذلك مطلوب فورا كحلول سريعة🚫

🔶.1… عمل تحفيزات وامتيازات وتسهيلات ودعم لتنشيط الاستثمار الصغير والمتناهي فورا
.
🔶.2… فتح ثقافة تبادل الثقة مع المواطن ليرضى بقناعة عبر سبل التواصل – والتسويق لخطط الحكومه المستقبلية ليتفهم المواطن الاولويات
.
🔶.3… التوقف عن رفع الدعم حتى يستفيق المواطن ويتاقلم ويشعر بشيئ من الارتياح ولو نسبيا وليس بالضغط الدائم حتى ينفجر وننفجر جميعا حقا الشعب في ضيق

🔶.4… عمل نظام وغطاء اجتماعي وامتيازات قوية وليست بنظام تكافل وكرامة او بوليصة التأمين الهزيله كونها سبل دعم هزيل وتؤدي للهدر العشوائي والفساد والنسبية في التطبيق الغير كافي الا لباب فساد وبعض تداول الشعارات الرخوة

🔶.5… الغاء الجمارك والرسوم على مدخلات الصناعة البسيطة المحلية خاصة على السلع الاستهلاكية والغذاء و لتخفيض التكلفة والتشجيع على الاستثمار بالتالي تخفيض الاسعار وتنشيط السوق مما يساعد على الشعور ببعض الرخاء

🔶.6… تدخل الدوله في انعاش السوق بالبضائع المخفضه ولو للفترة الحالية

🔶. 7… زيادة فوريه ولو بنسبة للرواتب

🔶.8…بناء حضانات مشاريع ضخمة تجمع فيها صناعات صغيرة ومتناهية وحرف ومهن تؤتي بمنتجات ضخمة برعاية مباشرة من الحكومة والمجتمع المدني وكبار رجال الاعمال

🔶.9… عمل امتيازات وتسهيلات ومحفزات وتخفيضات وعروض وترويج قوي للسياحة المصريه بتنوعها الجغرافي والتاريخي والديني والعلمي والنوعي والغير مستغل حيث ان السياحة مورد سريع ومباشر للمواطن

🔘🔸

🔹.. ملاحظه مهمة
1.. مصر الارخص عربيا وعالميا في كافة الاسعار للبترول ومشتقاته والرسوم الخدمية والادارية وبفارق ضخم بالمقارنة ايضا مع دخل الفرد

2…هناك غلاء فاحش في العالم كله واخص دول الخليج ودول اوربا وان هناك ازمة اقتصادية عالمية يعاني منها شعوب العالم وان منسوب التجارة العالمي متراجع بنسبه تقارب 25%

3… مصر دولة بها موارد طبيعية ولكن لايوجد لها موارد ماليه ولكي يتم تشغيل مواردها الطبيعية والاستفادة منها سنحتاج للانفاق وهذا سيؤثر علينا سلبا في بادئ الامر حتى تدور العجلة🔶🔹اعرف وتعرفون ربما هناك خطأ حكومي في بعض الاليات وتوقيت التنفيذ الا انه شر لابد منه ويجب ان نتحمل ونربط الحزام حتى نستطيع البناء من اموالنا حتى يتحرك الاقتصاد ويعود علينا جميعا بالخير

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق