غير مصنف

ترامب اميركا أولا بالعصا والجزره

تدخل ترامب فى الشأن الداخلي وصرح انه يرى الوزير المستقيل بوريس جونسون أفضل لرئاسة وزراء بريطانيا خاصه بعد استقالته وسبقه الى ذلك اثنين من الوزراء فى الحكومه البريطانية، مما ينذر بحلول ازمه حكومية ربما تطيح بالحكومة ورئيسة الوزراء الحالية

بقلم دكتور /هشام فريد
فور تولى ترامب رئاسة الولايات المتحدة الاميركيه أصدر تصريحات ناريه يهاجم فيها حلف الناتو بأن عليهم أن يرتدوا سروالهم وان أميركا لن تستمر فى المساهمه ودفع النفقات الباهظة والتى تصل نسبه المساهمه الأمريكيه فيها الى ٧٠ ٪؜ من تكاليف الناتومع العلم ان نسبه الإنفاق العسكري الأميركى هى ٣.٥ ٪؜ والانفاق الأكبر منها على القوات الاميركيه الموجودة فى اليابان ويصل من هذه النسبه حوالى ٢٢٪؜ للمساهمه فى تكاليف الناتو يعنى اقل من ٢٪؜ من الناتج القومى الأميركى فى نفس الوقت الذى يطالب فيه دول الحلف لزياده نسب المساهمه لاعلى من ٢٪؜ والمدهش هو عدم اعتراض دول الحلف والانشغال بكيفية تحقيق ذلك ورفع نسبه الإنفاق، وساعده على ذلك ضعف الدول الاوروبيه وحلف الناتو واعتماده على اميركا فى ضمان الأمن لاوروبا خاصه وانه اذا أراد حلف الناتو ان يتخلص من الحمايه الاميركيه والاعتماد على الاكتفاء الذاتي فلن يتحقق ذلك قبل ١٥ الى ٢٠ عام على الأقل لضعف الإمكانيات
الآن وبعد انتهاء اجتماعات دول الناتو بمشاركه الولايات المتحدة الاميركيه أعلن الرئيس ترامب عن سعادته بالنتائج التى توصلوا اليها وأنها مرضيه للغايه فيما يختص بإقرار دول الناتو لزياده النسبه المطلوبه للمشاركه فى الميزانية العسكريه للناتو وستكون اكبر من ٢٪؜ ، وأجاب ترامب على سؤال لأحد الصحفيين بان ليس هناك نيه لاميركا بان تتخلى عن حلف الناتو.
وذكر ترامب ايضا ان هناك حاله استقرار بين دول الناتو أفضل من يومين سابقين عند بدء اجتماعات الناتو ومن المعروف ان فى بدايه الاجتماعات كان هناك خلافات وخاصه مع دوله ألمانيا بسبب اعتراض ترامب على استيراد ألمانيا الغاز الروسى مما يعدد ٢٢٪؜ من الطاقه المستخدمة فى ألمانيا
وأعلن ترامب تفهمه ان هؤلاء القاده لديهم برلمانات واجراءات يجب اتخاذها فى بلادهم قبل ان يدفعوا ولكنهم فى نهايه الامر سوف يدفعوا كما قال ترامب
عقب الانتهاء من اجتماعات الناتو توجه ترامب الى انجترا وعلى غير العاده والعرف الدبلوماسى هاجم الرئيس الأميركى مضيفته رئيسة الوزراء البريطانية وأعلن فى حديث لجريده الصن ان ميرى لم تستمع لرأيه وما يحب ان تسير عليه الامور وانها اضاعت فرصه كبيره ( ويقصد التلويح بعدم منح انجلترا اتفاقيه تجاره حره بعد خروجها الرسمى من السوق الاوروبيه ). وتدخل ترامب فى الشأن الداخلي وصرح انه يرى الوزير المستقيل بوريس جونسون أفضل لرئاسة وزراء بريطانيا خاصه بعد استقالته وسبقه الى ذلك اثنين من الوزراء فى الحكومه البريطانية، مما ينذر بحلول ازمه حكومية ربما تطيح بالحكومه ورئيسة الوزراء الحاليه.
وأعلن ترامب ان رئيسة الوزراء البريطانية الحاليّه قد تطيح بالبريكست نتيجه انتهاجها سياسات غير مرضيه لمؤيدى البريكست وذلك من اجل الضغط على رئيسة الوزراء وحملها على تلبيه مطالبه
كذلك حمل ترامب رئيس البوليس فى لندن المسلم من أصل باكستاني مسؤلية عدم السيطره على مكافحه الاٍرهاب فى لندن واتُهم البريطانيين بالانتقاص من هويتهم
ونرى ان سياسه الرئيس ترامب ومنذ تولى الرئاسة سياسه مخالفه للعرف السياسى والدبلوماسية فى كثير من القرارات فهو يوفى بوعوده الانتخابيه تماما وبأسلوب غير معتاد ولا يكترث بالنتائج ويتعامل بلغة القوه المفرطة فى التفاوضات من أجل الحصول على ما يريد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق