اخبار عربية

د أمنة فزاع رئيس نادي المرأة الأفريقية – رئيس الجمعية الأفريقية ” اللجنة القومية بالاتحاد الأفريقي ” – تؤكد

ملتقي الشباب الأفريقي يهدف إلى ايجاد لغة حوار بين الشباب المصري والأفريقي

د أمنة فزاع رئيس نادي المرأة الأفريقية – رئيس الجمعية الأفريقية ” اللجنة القومية بالاتحاد الأفريقي ” – تؤكد

كتبت نجوى رجب

أكدت د أمنة فزاع رئيس نادي المرأة الأفريقية – رئيس الجمعية الأفريقية ” اللجنة القومية بالاتحاد الأفريقي ” – أن ملتقي الشباب الآفريقي نفذ وفقا لتوجهات الدولة المصرية ورغبة الرئيس عبد الفتاح السيسي بدمج الشباب المصري والأفريقي لتعزيز إنتماء الشباب المصري تجاه أفريقيا ، وإيجاد لغة حوار وتواصل بين الشباب المصري والأفريقي ، وتعزيز الهوية الأفريقية ، مشيرة إلى أن الملتقي إستهدف شريحة الجامعات لأنها أكثر شريحة تحتاج للوعي ، موضحة – أن الشباب هم أمل اليوم ومستقبل الغد .

ونوهت ” فزاع ” في تصريح خاص – أن ملتقي الشباب الأفريقي ٢ جاء بالشراكة مع جامعة القاهرة ومعهد الدراسات والبحوث الأفريقية ، والجمعية الأفريقية ” اللجنة القومية للاتحاد الأفريقي ” ، ومؤسسة القادة ، ومركز المعلومات واتخاذ القرار بمجلس الوزراء المصري – مؤكدة أن الشاب الأفريقي الذي يقوم بالدراسة بمصر من المقرر أن يرجع لبلده سفيرا ، لافتة إلى أهمية أن ينقل هذا الشاب صورة ايجابية عن مصر لبلده ، منوهة إلى أن بعض الشباب الأفريقي يشغل عدة مناصب حكومية وهامة بالدولة ، لافتة إلى أهمية وجود التواصل الايجابي المفيد بين أبناء مصر والقارة الأفريقية ، وإعلاء لشأن مصر ودورها الريادي منذ خمسينات القرن .

وأضافت – أن الرئيس عبد الفتاح السيسي من المقرر أن يشارك برئاسة الاتحاد الأفريقي لمدة أربع سنوات بشهر يناير المقبل ، مؤكدة على أهمية دور الدبلوماسية الشعبية لدفع ومساندة تحركات الرئيس السيسي في أفريقيا ، خلال الفترة المقبلة ، موضحة أن الملتقي يبعث رسائل سلام مفادها بأن الشباب المصري والأفريقي على وفاق ، وأن مصر هي البلد الجامع والقلب الحاضن لكل أفريقيا ، لخلق نوع من السكينة والسلام والوقوف على المشتركات لمواجهة التحديات على قلب رجل واحد ، والإطلاع على ثقافة أفريقيا ، والتعايش ، والسلام والمحبة والتعاون بين الشباب الافريقي والمصري .

وأوضحت – أن ملتقي الشباب الأفريقي ١ حقق نتائج مبهرة وحقق كل أهدافه ، وتم وقتها التعرف على شباب البرلمان المصري وشباب اتحادات الطلاب المصرية ، وتم دمج الشباب العربي والأفريقي ، وعرضت المواهب المختلفة ، وذابت جميع الفوارق بين الطلاب المصريين والأفارقة ، لافتة إلى أن ملتقي الشباب الأفريقي ٢ أهتم بمناقشة القضايا الاقتصادية والثقافية واللغات والإعلام ، موضحة أن هذه النقاط تمثل تحديات تواجهة الدول العربية والأفريقية جميعا ، لافتة إلى أن الشباب كانوا هم محور الحديث والمتحدثين بالملتقي ، مؤكدة أن الملتقي خرج بعدة توصيات أهمها ضرورة أن يكون الإعلام الإفريقي إعلام هادف ، ويعطي صورة ذهنية صحيحة عن القارة الأفريقية ، بعيدا عن الأخبار السلبية التي تظهر أن القارة الأفريقية هي القارة المهمشة والفقيرة ، ومركز الصراعات والحروب ، مؤكدة على ضرورة وجود إعلام مشترك يخدم القارة بأكمالها ، ووجود ميثاق شرف إعلامي إفريقي ، لتوضيح نقاط المشاكل الإقتصادية ومحاولة التغلب عليها ، وتآثير اللغات الأفريقية على أن تكون لغة تواصل بين الشعوب ، وإبراز الوجهة الثقافي والوقوف على المشتركات في كافة هذه القضايا .

وآشارت – أن هناك عدة تحديات تواجهة الشباب الأفريقي ، لافتة إلى أن ملتقي الشباب الأفريقي يحاول التغلب على هذه التحديات ، مؤكدة أن الجمعية الأفريقية تستعد لإطلاق ملتقي الشباب الأفريقي الثالث ٣ ، لافتة إلى أن مشاركة مكتب شئون رعاية الشباب الأفارقة مع ملتقي الشباب الأفريقي يساعد على حل مشاكل الطلاب ، والوقوف على أرض الواقع على المشاكل والتحديات التي تواجهة الشباب الأفريقي ، ورفع التوصيات للجامعة والأماكن المختصة ، مؤكدة أن الملتقي له دور كبير في حل مشاكل والتحديات التي تواجهة الشباب الأفريقي ، موضحة أن ملتقي الشباب العربي الأفريقي يحاول توحيد الرؤية والمشتركات بين الشباب ، والتغلب على التحديات .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق