شعر و أدب

ثلاث دور بقلم د/ سهير الغنام

ثلاث دور بقلم د/ سهير الغنام
ثلاث دورِ إحرص أن تقتنيها
دارين فى الدنيا ودارُ فى الآخرة تبنيها
أما دار الآخرة فبرحمة من الله تفوز بيها
أما داري الدنيا فإن كنت ذَا عقلِ
فأسرع وشيد مبانيها
دار الآخرة لاتحتاج إلا لصدق طاعةِ
توصل النفس بباريها
فلايمكن أن تدعي فقراً أو عسراً
فأصغر الحسناتِ تكفيها
والإستطاعةُ فيها ليست سوى نية
أصدقها تتملك معانيها
فأيسر طُرقها صلاةً
واقفاً أو نائماً أو بالرمش ِتؤديها
فتلك الدارُ هى جنة الرحمن
الذي جعل لعباده اللقيا فيها
أما داري الدنيا
فهما قبرِ يضمك ودارِ فى أرزل العمر تحتمي فيها
فهييء لنفسك لحداً ذى تربةِ ناديةِ تسكن رفاتك فيها
وإن كنت ذا إستطاعةِ فتملك غرفة فى دارِ للمسن ِكرامةُ فيها
سمها دارِ للمسنين أو سمها ملجأ للعاجزين فلايفرق ماتسميها
إسمع وعيي إغدق عليها فى قدرتك
ولاتسأل الْيَوْمَ عن ساكنيها
فغداً لاتدري ماأسفل الدنيا وماعاليها
فالأصدقاءُ والأبناءُ والأزواجُ ومن كنت أنت
نجماً فى لياليها غداً ربما يستنكفون
يتأففون وتكون يامسكين
قطة تلعق أوانيها
فلا شربة ماء ولا حبة غذاء
وإن أكلتها فلا تدري من يساعدك
تخليها
أفليست فى ذُلك الحين غرفة فى دارِ
يصونك أفضل من الدنيا ومافيها
ليست كل الناس قاسيةً
ولا الأبناءِ والأزواجِ قاسيةً على أهليها
لكن أنظر ياابن آدم لغيرك تهون عليك
الدنيا ومافيها
سيقول البعض ياكاتب هذا الكلام
سودت للدنيا أياديها
أقولُ ياقارىء هذا الكلام
أسأل الله أن يجنبك رزالة العمر
وسوء العاقبةُ فيها

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. لبيك يا وطني
    **********
    لا لا أنا لا أهديه
    لا لا أنا لا أعطيه
    لا لا أنا لا أقرضه
    إنّه لي وللأحرر كالدار
    أو كإسم مشتركين فيه
    هنا الجزائر تستغيث وغوثاه
    أجاب الله
    محاولة أن تقوم لتستعيد عافيتها
    ومن هنا نقول سويا لا لا لا
    أكسري القيود رغم الظلم
    ورغم قوارب الموت
    هروبا من اليأس ….
    إسأل البحر يحدثك عني
    وعن دموع المحتضرحيث
    يختلط فيه الملح بالملح
    أصدحى بالحقيقة المرة
    ولا تخافي لومة لائم
    إستنكري الصمت المميت
    وأرفعي لواء العدل فوق
    سطح سمائك وأرضك
    أنت الحرة ونحن الاحرار
    نسكن تحت ظل جناحيك

    خديجة صحبي * الجزائر 🇩🇿

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق