غير مصنف

المغربى يطالب بمنع دينا انور من الظهور ومحاكمتها لسب شهداء القطار

طالب رئيس صالون تحيا مصر للثقافة والتنمية بمحاكمة دينا انور لنعتها شهداء القطار وفقراء مصر ووصفهم بالخونة واتباع الاخوان

كتب:- سميرة سعيد
فى تصريح خاص لوكالة انباء اسياء مع الدكتور ابراهيم سالم المغربى مؤسس صالون تحيا مصر عن الضجة المثارة حاليا على السوشيال ميديا لسب الدكتورة دينا انور ضحايا حادث قطار محطة مصر ووصفهم حسب ما جاء على صفحاتها الخاصة بها قائلة كثيراً منهم يؤوون الإرهابيين و يساعدونهم بالمال رغم فقرهم .. و الدليل هو ذلك السائق الذي ينتمي لبؤرةٍ إرهابية معروفة إسمها كرداسة .. و كثير منهم بلطجية و تجار حشيش و مخدرات و متسولون يخطفون الأطفال .. و مهما ساعدناهم بالمال لن نقوِّم إنحرافهم السلوكي ..
بداء المغربى حديثة منفعلا قائلا سبق ان قلت مابين الليبرالية الواسعة والرديكالية الضيقة دماء تسفك وان ما تقوم به هذة السيدة دائما اثارة وفتن وعنصرية عفنة تصنيف الشعب مابين فقراء حشاشين وخونة وداعمى الاخوان واغنياء شرفاء ووطنين واستطرد المغربى قائلا
طلت هذة السيدة على المجتمع المصرى عبر السشيال ميديا وصفحتها ديناانورلتسب الشعب المصرى فى وقت بكت فية مصر على شهدا قطار محطة مصر تستغل الحدث لشهرة لذاتها كعادتها وبحجة انها انسانة ذات فكر رأسمالى وهى لا تعى ما تقول كالسكران يترنح اذ تقول عبر صفحتها الغلابة الفقرء دول اغلبهم متعاطفين مع الاخوان وفى ردها على احدى صديقاتها تدعى عبير احمد وهى تطالبها بعمل فديو لدعوة الناس للتبرع للناس الغلابة الفقراء الى ماتو ترد بلاش شعارات يسارية فارغة يا بيرو الى ماتو ماتو بتخطيط سواق كرداسة ….من الغلابة الى بتقولى عليهم
الاغنياء الوطنين الشرفاء …اكثر شرفا من الفقراء الذين يكرهون الوطن ويتعاونون مع الارهاب .
واشتعلت المواقع عبر الفيس بوك وسببة احتقان بين معظم الشعب الذى يمثل الفقراء منه 90%من تعداد سكانة هذة السيدة اتخذة العنصرية سبيل لتحقيق اهداف خبيثة مثلها مثل الارهابيين فالليبرالية الواسعة لا تقل خطورة على المجتمع من الارهاب من قبل اخلعى الحجاب والنقاب فى كتاب كيف سمح لهذة السيدة باصدارة واين الازهر ولماذا لا تحاسب باصدار فتاوى بدون صفة او رخصة امنعو مثل هؤلاء يكفينا ما فينا كيف تحتمى بالرئيس والجيش وتقول لمنتقضيها انتم علشان ان بدعم الرئيس والجيش بتحربونى وهى تصف غالبية الشعب بالارهاب وضد الدولة على غير الواقع والحقيقة
والكل يعلم ان الشعب باكملة يدعم الجيش ولان معظم رجالاتة من غالبية الشعب وعامتة كل عائلة او قبيلة لها فرد بالقوات المسلحة ومعظم الشعب يعلم ان السيسى ضمير الامة فلماذا تتركون هذة السيدة تصنف الشعب بين فقراء ارهابين واغنياء وطنيين وان الشهداء حشاشين وخونة ويدعمون الاخوان .
لا يجب ان تترك هكذا ابحثو عن ممولين لها من الماسونية العالمية او المنظمات الصهيو امريكية التى تريد اختراق الصف المصرى واحداث فتن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق