غير مصنف

يجب اعادة هيكلة السكة الحديد وان تدار اليا وتعاد لوزارة الاتصالات

الحل الامثل لمشكلة السكك الحديد بمصر وحوادث القطارات المتكررة هو الهندرة والطرح المجتمعى للمساهمة فى تكاليف تطوير المنظومة

بقلم دكتور/ابراهيم سالم المغربى
مؤسس صالون تحيا مصر للثقافة والتنمية
للامانة السيسى بداء فى تطوير منظومة التعليم وتم تحد يد 12 عام للانتهء من خطة التطوير وايضا بداء فى حل مشطكلات الصحة بداية من مكافحة فيرس سى و100مليون صحة ووضع خطة لتطوير السكة الحديد لكن ما يعوق هو التمويل والامكانيات المحدودة لذا وجب الطرح المجتمعى والمشاركة فى الحلول لنصل الى ما انتهى الية الاخرون وان تدار حسب تكنولوجيا الاتصالات الحديثة بنظام الملاحة مثلها مثل الملاحة الجوية والبحرية وان السبيل الى الحل هو المكاشفة والمصارحة لا دفن الروؤس فى الرمال وكلا يتحمل المسئولية حكومة ومواطنين

ويجب ان نتعرف بان استقالة هشام عرفات ليست الحل بل الشفافية والمكاشفة والطرح المجتمعى لحل مشكلة تكرار حوادث القطارات لابد من الاعتراف ان المشكلة متراكمة من عشرات السنين لاكثر من 50سنة سنة لازالت تدار هذة المنظومة يدوى وعندما جاء هشام عرفات بصفقة الحاسبات تم تخريبها للجفاظ والابقاء على النظام القديم ورفض التغير والتطوير يجب ان نعترف انه يجب ان يتحمل المواطنين مع الدولة جزء من الحلول وهو قبول رفع سعر التذكرة لمقابلة تكاليف التطوير المطلوبة وعلى الدولة ان تعترف بالخطاء واعادة دمج وزارة النقل الى والموصلات الى الاتصالات ايضا وان يتم استغلال فائض الكهرباء المنتجة بعد تطوير قطاع الكهرباء الى ادارة منظومة السكة الحديد وتطويرها وتخفيض العنصر البشرى قدر الامكان حتى يتم ادارتها بالكامل اليا واستغلال اماكانيات وزارة الاتصالات من تكنولوجيا المعلومات والاتصالات فى ادارة وتشغيل تلك المنظومة واسناد الادارة الى شركات قطاع خاص مع الحفاظ على ملكيتها للدولة كرأسمالية اجتماعية وطرح جزء من تكاليف التطوير للاكتتاب العام .
بعد ان التقيت المهندس /سعد الجيوشى وزير النقل بفندق ستى ستارز مدينة نصر طبعا بعد احدى حوادث القطارات واجريت معه حديث عن تردى حالة السكة الحديد واخبرنى ان هناك عدد 7الاف مزلقان محتاجين تطوير وتحديث ثم التقيت مع الدكتور جلال السعيد وزير النقل بفندق ريدز كارلتون بعدة وايضا اثر حادث قطارات واخبرنى ان هناك عدد 1400مزلقان واشارة محتاجين التطوير وتمت اقالتة ايضا واليوم وبعد حادث قطارى الاسكندرية الاليم والذى راح ضحيتة حتى ألان 42 قتيل 163مصاب وبعد تصريح الوزير الحالى بقناة صدى البلد مع الاعلامى مصطفى بكرى بان سائق القطار ومساعده قفزاء من القطار قبل الاصطدام وان هناك عدد كبير من المزلقانات والاشارات تعمل يدوى وان الحادث بسبب الاعتماد على العنصر البشرى وبذلك سيتم أقالتة مثلة مثل سابقية وايضا ستستمر الحوادث واسبابها وتوقعات باقالة وزير النقل الحالى والقادم وما بعد القادم والسبب عدم اتخاذ القرار بتحديث منظومة السكك الحديدية بمصر مع أ نها من اوائل السكك الحديد بالعالم عام 1851بعد انجلترا . نبداء باسباب ا لحوادث بالسكك الحديدية بمصر دائما اخطاء بشرية والسبب الاعتماد على العنصر البشرى فى ادارة المنظومة من اشارات ومزلقانات وعامل تحويلة . الاعتماد على المستشارين وكبار السن من القياداة دون اعطاء الفرصة للشباب للآ بداع والابتكار لان الكبار يخشو دائما من التغير للحفاظ على مناصبهم . اقتراح الحلول للقضاء على مسلسل حوادث القطارات المستمرة. اولا دمج وزارة النقل بوزارة الاتصالات وذلك لاستغلال امكانيات وزارة الاتصالات من تكنولوجيا اتصال وقواعد بيانات وشبكات نت ومراكز اتصال على طول وعرض البلاد.فى دارة منظومة وتشغيل السكة الحديد من قطارات و حجز التذاكروعمل قاعدة بيانات سواء لمواعيد القطارات وموارد بشرية ومادية ومخزون واحتياجات مستقبلية وايضا اقامة دورات تدريبية للعمال.و تحديث كل المزلقانات والاشارات والتحويلات لتدار الكترونيا وربطها بوسائل الاتصالات الحديثة والموجودة بوزارة الاتصالات واستغلال القمر الصناعى المصرى فى عملية التشغيل بمعنى ان تدوار سكك حديد مصر كما تدار الطائرات والسفن نظام الملاحة والارشاد والتتبع GBSالربط الالكترونى والتكنولوجى بين كافة محطات سكك حديد مصر وتشغيل نظام المراقبة الالكترونية عن بعد والانذار المبكر لتلفى الحوادث . تخفيض العنصر البشرى قدر الامكان وقصرة على مشغلى المنظومة التكنولوجية الحديثة وان يكون المشغليين خريجى هندسة وتحديدا السائقين مثلهم مثل الطيارين والبحارة وحسن اختيار هم بعد اجراء فحوصات طبية ونفسية وعدم تعاطى مخدرات ان ييتميزو بالزكاء واللياقة واللباقة والانتماء وادراك المشكلات وادارة الازمات مثلهم مثل الطيارين والبحارين تحديث القطارات من الداخل وتطويرها ولا مانع من زيادة اسعار التذاكر لتغطية تكاليف تطوير وتحديث منظومة التشغيل المقترحة . الاعتماد على الشباب وتوليهم المناصب القيادية وعمل دورات تدريبية مستمرة للتطوير والتحسين الدائم والمستمر للمنظومة مع عمل سيناريوهات للازمات والحوادث وكيفية ادارة الازمات وحلوها . قيام الدولة باتخاذ قرار سريع باعادة هيكلة وزراة النقل خاصة السكك الحديدة وتخصيص مبالغ لتطوير هذة المنظومة وربطها الكترونيا بزيادة المخصص بموزنة الدولة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق