غير مصنف

“أهناك ضوء في نهاية النفق العربي

” كتبت: لمياء فولي
الصالون الثقافي الثالث لجمعيه نفرتيتي بالتعاون مع رابطة خليجيون في حب مصر و رابطة أصدقاء جامعه الدول العربيه بدأ بآيات من الذكر الحكيم, ثم كلمه الشيخ يوسف العميري التي اعرب فيها عن مدي سعادته بتشريف معالي سمو السفير المستشار دعاء بك عماد الدين سفير العلاقات الدبلوماسيه و التعاون الدولي و السفير العام للنادي الملكي الدبلوماسي الدولي للأمم المتحده، و الدكتوره خيريه عبد الوهاب رئيس جمعيه نفرتيتي و رئيس الصالون، و معالي السفير سيد ابو زيد مساعد اول وزير الخارجيه الاسبق، و معالي السفير منير زهران رئيس مجلس اداره المجلس المصري للشؤن الخارجيه، و من ثم رحب بباقي الضيوف الكرام. كما قال الشيخ يوسف العميري “يسعدنا أن نجتمع اليوم.. لنجدد الأمل في مستقبل مشرق تستحقه شعوبنا العربية العظيمة التي عانت ولا تزال تعاني من مشكلات مزمنة آن الأوان أن تنتهي”، وتابع: “لقد أصبح من الضرورة القصوى أن تتحول منطقة الشرق الأوسط من منطقة “للنزاعات” إلى منطقة “للنجاحات”…. هذه ليست كلماتي وإنما كلمات الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية التي اتشرف وانا اقف على أرضها الطيبة الآن. و دعت الاستاذه اماني مأمون مقدمه الحفل الدكتوره خيريه للتحدث علي المنصه, شكرتها الدكتوره خيريه و من ثم شكرت كل الحضور و المنصه الكريمه، و اوضحت للضيوف سبب تسميه الجمعيه بهذا الاسم قالت”مأخوذ اسم الجمعيه من الملكه نفرتيتي جميلة الجميلات”, وقالت ايضا ” ان الجمعيه تضم العديد من الانشطه كمساعدة المرأه المعيله و الأسر الفقيره و الأيتام و طرحة فصول محو الأميه بالتعاون مع الصندوق الاجتماعي و هيئه تعليم الكبار و شاركت الجمعيه بإسم الصعيد في ملتقي سيدات أعمال العرب في سوريا بحلب و غيرها من الانشطه”. كما اضافت د.خيريه ” ان الجمعيه حاليا تستعد لعمل العديد من الندوات و المؤتمرات لجذب الاستثمار سواء السياحي او الصحي او التعليمي خاصه للمنيا”، و اقالت” اننا نحتاج لكي يكون هناك ضوء في نهايه النفق العربي ان نتكاتف جنبا الي جنب و ان نكون يد واحده في مواجهه الاعداء” و اختتمت كلامها “بتقديم الشكر و التقدير و الاحترام و الاعتزاز لمعالي فخامه الرئيس عبد الفتاح السيسي، و كل التحيه و التقدير للقوات المسلحه و الشرطه و الشعب العظيم” قال معالي السفير سيد ابو زيد مساعد اول وزير الخارجية الاسبق ” اعرب عن سعادتي للشيخ يوسف العميري رئيس رابطه خليجيون في حب مصر لاستضافته الكريمه للصالون, و للدكتوره خيريه هانم عبد الوهاب رئيس جمعيه نفرتيتي و رئيس الصالون و الرابطه اللي انا بمثلها رابطه اصدقاء جامعه الدول العربيه” و اوضح قائلا” ان هذا الصالون بمثابه رساله الي اجتماع القمه العربيه بتونس لمحاوله إيجاد السبل للخروج من هذا الامر ليس السياسي و لكن الاقتصادي ايضا و الثقافي و الاجتماعي و كل المجالات” كما اعرب عن “اعجابه بكلمه الشيخ يوسف العميري الازمات الموجوده آن لها ان تنتهي، و آن أن نجتمع لنتعارف من خلال هذه الجلسه و دعت أ.أماني مأمون معالي سمو السيد السفير المستشار دعاء بك عماد الدين سفير العلاقات الدبلوماسيه و التعاون الدولي و السفير العام للنادي الملكي الدبلوماسي الدولي للأمم المتحده لإمتاع الحضور بحديثه الذي يثرينا ، بدأت كلمة معاليه ” بأسمي معاني الشكر و التقدير و الإحترام للسيدات و الساده الأفاضل النخبه و الصفوه الأجلاء و الساده الأفاضل القائمون علي هذا الصالون الثقافي و أخص بالشكر صاحب المعالي السيد الدكتور يوسف بك العميري و السيد السفير سيد بك ابو زيد و السيده الفاضله الدكتوره خيريه هانم عبد الوهاب و الشكر الخاص لترشيحه لحضور هذا الصالون الثقافي للسيد المحترم المهندس الرائع الذي يقوم بدور عظيم في مصر / جمال بك عسكر” و بدأت كلمة معالي السفير المستشار دعاء بآيات من الله ذاكرا لآياته ” وجعلناكم شعوبا و قبائل لتعارفوا … لتعارفوا هو لنلتقي ، و لقائنا الدائم هو الذي يبني علي أساسه التعارف و التعاون و أوضح سموه أن المنطقه العربيه بالكامل تمر بمرحله إنتقاليه هامه جدا ، و يبدو للبعض في الدول العربيه و الغربيه أنه تاريخ يتكرر و لكن في الواقع هو تاريخ جديد مضئ بإذن الله لمصر و الأمه العربيه ، …… نحن النادي الملكي الدبلوماسي الدولي للأمم المتحده نهتم و نعتني في كافه المجالات الصحيه … الغذاء… التعليم … الصناعه و الثقافه و الفنون، الشباب و الرياضه و الطفل و في نفس الوقت نعمل بخطوط متوازيه علي السياحه الإقتصاديه بقوه و نشاط حيث يستعد رئيس النادي الملكي سمو السفير سيف بك ملكان لإقامة مؤتمر السياحه الإقتصاديه و أيضا من أولي إهتماماتنا أن لا نغفل أبدا عن ذوي الإحتياجات الخاصه و الأيتام و إيجاد حياة مستقره لهم و إهتمامنا الكبير بالثقافه و الفنون سببه أن الأمم تعرف مستواها من حضاراتها الثقافيه و فنونها … و إذا أردنا أن نعرف قيمة دوله نعرفها من ثقافتها و فنونها” و أوضح لنا معاليه ” ان اتضح لنا أننا في الفتره الأخيره لاحظنا ضرورة الإهتمام بالثقافه و الفنون إهتماما بالغا لتنمو الحضارة و لتعود الحضاره مرة أخري لمصر و الأمه العربيه كما كانت من قبل” كما أعرب معالي السفير المستشار دعاء بك عماد الدين عن إعجابه بعنوان الصالون الثقافي قائلا” أبدي اعجابي الشديد بجمله و عنوان الصالون ( أهناك ضوء آخر النفق العربي ” مؤكدا معاليه أنه سيكون هناك ضوء بإذن الله في النهايه قائلاً معاليه” لابد أن نذكر أن كل نقطه دم سالت من شهيد من الشهداء علي أرض مصر و الأمه العربيه لا بد حتما بإذن الله أن تتحول الي إنجازات من الذهب و الماس لتسعد أرواح الشهداء و ذويهم و إلي أعمال عظيمه نزدهر و نتشرف و نفخر بها أمام العالم أجمع ، و بالتالي علينا بالإلتفاف و العمل الجاد المثمر حول القائد العظيم الزعيم السيد الرئيس / عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربيه تقديرا لمجهوداته العظيمه و التي نحن علي علم بها و التي يحقق بها سيادة الرئيس أصعب معادله في التاريخ لرفع شأن مصر الغاليه و الأمه العربيه” مؤكدا معالي السفير دعاء عماد الدين علي أن لا يوجد هناك أي مصالح أو ضغوط تؤخذ علي مصر و دول الخليج العربي و الدول الإفريقيه . موضحا معالي الدكتور المستشار السفير دعاء عماد الدين ” أن خطة النادي الملكي الدبلوماسي الدولي للأمم المتحده و الذي نشأ في مصر منذ عام هدفه الآن توحيد الصفوف بالتعاون الشامل بين مصر و الخليج العربي و دول البحر المتوسط و الدول العربيه و الإفريقيه بالكامل فاتحين الآفاق و جميع قنوات التعاون المثمر مع المجتمع الدولي بواقع عملي حقيقي و ليس بشعارات فقط بكلمة تحيا مصر حيث أكد سموه أن ما نقوم به الآن من التكاتف للعمل و الإرتقاء يجعل هذا الشعار واقع لمصر و بالفعل بإذن الله ستحيا مصر و الأمه العربيه ” و اختتم كلمته بتوجيه الشكر للحضور و الشكر علي دعوه معاليه لحضور هذا الصالون الثقافي و لإهتمام الجميع لرفعة شأن مصر , مؤكدا معاليه علي أن يجب أن ننحر و نقطع كل يد عابثه تحاول إيجاد خلاف و إختلاف و أننا لابد أن نكون يد بيد و كتف بكتف لرفعة شأن وطننا الغالي . و أتت كلمة معالي السفير منير زهران رئيس مجلس إداره المجلس المصري للشؤن الخارجيه حيث بدأت كلمته بالامتنان لرابطه خليجيون في حب مصر التقدم و التميز الدائم و لجمعيه نفرتيتي ايضا و مرحبا بمعالي المستشار سمو السفير / دعاء عماد الدين و السفير / سيد ابو زيد و شكرهم علي دعوتهم له في الصالون و توالت فقرات الصالون و المداخلات ما بين قامات مجتمعيه عريقه و كان هناك فقرات موسيقيه و إنشاد ديني و أختتم الصالون معالي السفير سيد أبو زيد متمني دوام التوفيق للدكتوره خيريه عبد الوهاب رئيس جمعيه نفرتيتي و رئيس الصالون و للشيخ يوسف العميري رئيس رابطه خليجيون في حب مصر و تقدم بالشكر للساده الضيوف علي الحضور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق