اخبار عربيةشعر و أدب

لينة قرناش .. أصغر قاصة جزائرية

لينة قرناش .. أصغر قاصة جزائرية

د. حاتم العنانى (المستشار الإعلامى للوكالة) – القاهرة

الاسم : لينة قرناش أمين
تاريخ الميلاد : 18 أفريل 2009م
مسقط الرأس : بسكرة
(من أب ونشريسي من الشلف وأمّ أوراسية من رأس العيون ولاية باتنة)

المؤلفات الأدبية : بدأت الكتابة فى سن مبكرة :-
1- قصة ” لينة وزهرة الياسمين”:
*أول قصة صدرت لها موجهة للأطفال وكان عمرها لا يتعدى 7 سنوات.
* شاركت بالمعرض الدولي للكتاب 2017م بالجزائر لتوقيع قصّتها

2- قصّة ” الأميرة والبهلوان” .
*”لينة وزهرة الياسمين”.
*شاركت بالمعرض الدولي للكتاب 2018 بالجزائر لتوقيع قصّتها

3- “الصديقات الوفيات” (تحت الطبع)


المشاركات الأدبية الميدانية :
1- المشاركة في ملتقى الإتحاف الأدبي ببسكرة .
2- المشاركة في مهرجان القراءة في احتفال كمؤطّرة لجلسة مع الأطفال.

التكريم :
1- تكريم من طرف مراقب الأمن لولاية عنّابة .
2- تكريم من وسائل الإعلام التي تناولتها:
3- شهادة شكر وتقدير من جمعية إبداع الثقافية لحصولها على المركز الأول على مستوى الوطن العربى فى مسابقة إبداع الأدبية الشهر الخامس من الموسم الأول فى السنة الرابعة (ديسمبر 2018م) فى فئة القصة القصيرة بقصة (لينا وزهرة الياسمين)
4- وسام الإبداع من مجلة همس للإبداع تشجيعا لموهبتها فى كتابة ونشر القصص والحكايات الجميلة .
5- شهادة تقدير من المنطقة الوطنية لحماية الطفولة والشباب تكريما لها كونها أصغر كاتبة باتحاد الكتاب الجزائريين
6- استقبلها السيد مدير التربية لولاية عنابة البرعمة تشجيع للمواهب الصغيرة

** وسائل الإعلام التي تناولتها:
*********************
*القنوات :-
1- قناة الجزيرة
2- قناة TV الحياة
3- قناة MBC1
4- قناة دزاير نيوز
5- قناة الشروق نيوز
6- قناة بورتيفى
7- قناة TV البلاد

*الإذاعات :-
1- إذاعة عنابة الجمهورية
2- إذاعة باتنة
3- القناة الإذاعية الجزائرية الأولى.

*المواقع الإليكترونية:-
1- القناة الإلكترونية “أصوات مغاربية” –
2- الخبر
3- الجزائر1

*الجرائد:-
1- جريدة الشروق
2- جريدة الشعب
3- جريدة المساء
4- جريدة الأوراس نيوز
5- جريدة اللقاء
6- جريدة الحوار
7- جريدة الراية
8- جريدة إيدوغ نيوز
9- جريدة آخر ساعة
10- جريدة الوسط
11- جريدة كواليس
12- جريدة الجزائر
13- جريدة الموعد
14- جريدة وتلفزيون مصر اليوم العربية
15- جريدة الحياة
* مشاركات تحت الإصدار:
1- مؤتمر البرلمان الدولي للطفولة العالمية عبر الانترنت من أجل السلام والإبداع (مايو 2019م)
2- مشاركة الفنان المغني الوطني والقاص والحكواتي السوري كناكري عبد الحميد صاحب الاسم الفني ڨولدستار….في العديد من الأعمال الفنية الشاملة ومنها مجموعة من الأغاني الوطنية المهداة لفلسطين السليبة وللجزائر ولمسقط رأسه الجمهورية العربية السورية
 
قصة الأميرة والبهلوان:
***************
تَعِيشُ لِينَةُ مَعَ عَائِلَتِهَا الصَّغِيرَةِ فِي مَنْزِلٍ جَمِيلٍ، أَحَبٍّتِ التَّمْثِيلَ وتَعَلَّقَتْ بِهِ مُنْذُ دُخُولِهَا الْمَدْرَسَةَ، وَقَدْ اكْتَشَفَ فِيهَا مُعَلِّمُهَا هَذِهَ الْمَوْهِبَةَ فَاخْتَارَهَا لِتَمْثِيلِ دَوْرِ الأَمِيرَةِ فِي مَسْرَحِيَّةٍ بِعُنْوَانِ: الأَمِيرُ والأَمِيرَةُ. فَرِحَتْ لِينَةُ بِذَلِكَ فَرَحًا كَبِيرًا لأنَّهَا سَتَرْتَدِي فُسْتَانَ الأَمِيرَةِ. وَفِي يَوْمِ الْعَرْضِ لَبِسَتْ لِينَةُ الْفُسْتَانَ فَبَدَتْ بِهِ جَمِيلَةً جِدًّا واهْتَمَّتْ بِذَلِكَ كَثِيرًا حَتَّى نَسِيَتْ مُعْظَمَ الْكَلِمَاتِ الّتِي سَتُرَدّدُهَا فِي الْمَسْرَحِيّةِ، فَاسْتَبْدَلَهَا الْمُشْرِفُ بِتِلْمِيذَةٍ أُخْرَى كَانَتْ فِي الاحْتِيَاطِ. انْصَرَفَتْ لِينَةُ إِلَى الْبَيْتِ حَزِينَةً بَاكِيَّةً فَاقِدَةً الثِّقَةَ بِنَفْسِهَا لِفَشَلِهَا فِي اسْتِغْلالٍ فُرْصَتِهَا، لَكِنَّ وَالِدَيْهَا هَدَّآ مِنْ رَوْعِهَا وَوَعَدَاهَا بِالْخُرُوجِ مِنْ هَذِهِ الأزْمَةِ. اتَّصَلَ وَالِدُ لِينَةَ بِالْمُعَلِّمِ الْمُشْرِفِ وَطَلَبَ مِنْهُ أَنْ يَمْنَحَ لِينَةَ فُرْصَةً ثَانِيَّةً، قَبِلَ الْمُشْرِفُ الطَّلَبَ وَأسْنَدَ لَهَا هَذِهِ الْمَرّةَ دَوْرَ الْبَهْلَوَانِيِّ فِي مَسْرَحِيَّةٍ جَدِيدَةِ، فَسَاعَدَتْهَا وَالِدَتُهَا عَلَى حَفْظِ الدُّورِ جَيِّدًا. بَدَأَ الْحَفْلُ وَشَرَعَتْ لِينَةُ فِي أَدَاءِ دَوْرِ الْبَهْلَوَانِيِّ وَقَدْ نَجَحَتْ فِيهِ نَجَاحًا كَبِيرًا أَبْهَرَتْ بِهِ الَجُمْهُورَ الذِي صَفَّقَ لَهَا طَوِيلاً.وَهَكَذَا فَرِحَتْ لِينَةُ بِهَذَا النَّجَاحِ فَشَكَرَتْ مُعَلِّمَهَا وَوَالِدَيْهَا عَلَى مُسَاعَدَتِهٍمْ لَهَا وَحَمَدَتِ اللّهَ عَلَى أَنْ وَفَّقَهَا فِي الْفُرْصَةِ الثَّانِيَّةِ.
 
قصة الصَّدِيقَاتُ الْوَفِيَّاتُ :
****************
لِينَةُ وَمَارِيَةُ فَتَاتَانِ طَيِّبَتَانِ الْأُولَى تُحِبُّ فَنَّ الرَّسْمِ ، وَالثَّانِيَةُ تَعْشَقُ الرِيَّاضَةَ ، وَتَشْتَرِكَانِ فِي هِوَايَةِ تَرْبِيَةِ الْحَيَوَانَاتِ الْأَلِيفَةِ. الْتَقَتَا صُدْفَةً فِي بِدَايَةِ السَّنَةِ الدِّرَاسَةِ بِنَفْس الْمَدْرَسَةِ وَنَفْسِ الْقِسْمِ. قَالَتْ لِينَةُ : مَا اسْمُكِ أَيَّتُهُا الرِيَاضِيَّةُ الْأَنِيقَةُ ؟ اسْمِي مَارِيَّةُ وَيُمْكِنُكِ أَنْ تُدَلِّعِينِي ” مَارِي”. أَنَا اسْمِي لِينَةُ أُحِبُّ الرَّسْمَ كَثِيرًا وَأَهْوَى تَرْبِيَّةَ الْحَيَوَانَاتِ الْأَلِيفَةِ. وَأَنَا كَذَلِكَ يَا لِينَةَ إِلَى جَانِبِ تَعَلُّقِي بِالرِيَاضَةِ أَهْوَى كَثِيرًا تَرْبِيَةَ الْحَيَوَانَاتِ الْأَلِيفَةِ. هَلْ تَقْبَلِينَ صَدَاقَتِي يَا لِينَة ؟ بِكُلِّ فَرَحٍ وَسُرُورٍ فَذَلِكَ يُسْعِدُنِي كَثِيرًا . بَدَأَتِ الدِّرَاسَةُ وَأَخَذَتْ بَايَةَ تُلاَحِظُ الصَّدَاقَةَ الْكَبِيرَةَ التِي تَرْبِطُ بَيْنَ لِينِةَ وَمَارِيَة فَبَدَأَتِ الْغَيْرَةُ تَتَسَلَّلُ إِلَى أَعْمَاقِ نَفْسِهَا الشَرِّيرَةِ ، وَشَرَعَتْ تُفَكِّرُ بِمَكْرٍ فِي زَرْعِ الْفِتْنَةِ بَيْنَهُمَا لِلْقَضَاءِ عَلَى الصَّدَاقَةِ التِي تَرْبِطُ بَيْنَهُمَا. وَفِي ذَاتِ صَبَاحٍ وَقَبْلَ الدُّخُولِ إِلَى الْقِسْمِ ذَهَبَتْ بَايَةُ إِلَى مَارِيَّة وَقَالَتْ لَهَا إِنَّ لِينَةَ تَتَظَاهَرُ فَقَطْ بِحُبِّهَا لَكِ لَكِنْ هِيَ فِي الْحَقِيقَةِ تَكْرَهُكِ وَتَغِيرُ مِنْكِ وَمِنْ رَشَاقَتِكِ. لَكِنْ مَارِيَةَ لَمْ تُصَدِّقْهَا وَقَالَتْ لَهَا لاَ يُمْكِنُكِ يَا بَايَة أَنْ تَزْرَعِي الْكَرَاهِيَةَ بَيْنِي وَبَيْنَ صَدِيقَتِي لِينَةَ. شَعَرَتْ بَايَةُ بِخَيْبَةِ الأَمَلِ وَأَخَذَتْ تُفُكِّرُ فِي حِيلَةٍ أُخْرَى لِتَنْفِيذِ خُطَّتِهَا . وَذَاتَ يَوْمٍ رَأَتْ لِينَةَ تَكْتُبُ رِسَالَةً لِصَدِيقَتِهَا مَارِيَّةَ بِمُنَاسَبَةِ عِيدِ مِيلاَدِهَا وَفِيهَا كَلاَمٌ جَمِيلٌ ، فَاسْتَغَلّتْ خُرُوجَ التَّلاَمِيذِ لِلرَّاحَةِ وَاسْتَبْدَلَتْهَا بِرِسَالَةٍ أُخْرَى كُلُّهَا شَتْمٌ وَكَلاَمٌ قَبِيحٌ . لَكِنْ مَارِيَةَ بِمُجَرَّدِ قِرَاءَتِهَا لِلرِّسَالَةِ تَفَطَّنَتْ لِلْخُدْعَةِ وَعَرَفَتْ أَنَّ الشِرِّيرَةَ بَايَة هَيَ مَنْ فَعَلَ ذَلِكَ، فَقَرَّرَتْ أَنْ تُوُاجِهَهَا وَتُؤَدِّبَهَا ، فَنَادَتْهَا وَانْزَوَتْ بِهَا فيِ رُكْنٍ مِنْ أَرْكَانِ السَّاحَةِ وَقَالَتْ لَهَا : يَا بَايَة يَا صَدِيقَتِي نَحْنُ كُلُّنَا صَدِيقَاتٌ وَنَدْرُسُ مَعًا فِي مَدْرَسَةٍ وَاحِدَةٍ وَقِسْمٍ وَاحِدٍ فَلِمَ تُحَاوِلِينَ أَنْ تَزْرَعِي الْكَرَاهِيَةَ بَيْنِي وَبَيْنَ لِينَةَ ؟ لِمَ لاَ نَكُونُ كُلُّنَا صَدِيقَاتٌ وَفِيَّات لِبَعْضِنَا ؟ نَحْنُ بَنَاتُ الْجَزَائِرِ نَضَعُ الْيَدَ فِي الْيَدِ وَنَتَعَاوَنُ وَنَجْتَهِدُ حَتَّى نَكُونَ فِي الْمُسْتَقْبَلِ نِسَاءٌ صَالِحَاتٌ نَخْدُمُ وَطَنَنَا بِإِخْلاَصٍ . تَأَثَّرَتْ بَايَةُ بِكَلاَمِ مَارِيَةَ وَارْتَمَتْ فِي أَحْضَانِهَا وَرَاحَتْ تُقَبِّلُهَا وَهِيَ تَبْكِي وَتُعَبِّرُ لَهَا عَنْ نَدَمِهَا عَلَى كُلِّ مَا كَانَتْ تَقُومُ بِهِ مِنْ تَصَرُّفَاتٍ طَائِشَةٍ وَتَعَهَّدَتْ لَهَا بِأَنْ تَكُونَ صَدِيقَةً وَفِيَّةً لَهَا وَلِلِينَةَ وَكُلِّ تَلاَمِيذِ الْقِسْمِ. وَمُنْذُ ذَلِكَ الْحِينِ أَصْبَحَتْ مَارِيَةُ وَلِينَةُ وَبَايَةُ صَدِيقَاتٌ وَفِيَّاتٌ لِبَعْضِهِنَّ يَعْمَلْنَ بِجِدٍّ لِيَكُنَّ فِي الْمُسْتَقْبَلِ نِسَاءً صَالِحَاتٍ مُخْلِصَاتٍ
والله ولى التوفيق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق