اخبار محلية

الصحة: توافر حقن هرمون النمو الخاص بالاطفال بالصيدليات والمخزون يكفي 6 أشهر قادمة

أكدت مجموعة أكديما الدوائية التابعة لوزارة الصحة، أن المخزون الإستراتيجي لحقن “سوماتروبين سيديكو” هرمون النمو الذي يستخدمه الأطفال المنتفعون من منظومة التأمين الصحي لعلاج التقزم وقصر القامة، يكفي حتى 6 أشهر لسد احتياجات مستشفيات التأمين الصحي والوزارة، مشيرة، إلى توفيره بالصيدليات بكميات كبيرة.وقالت الدكتورة ألفت غراب رئيس مجموعة أكديما الدوائية التابعة لوزارة الصحة والسكان، اليوم الخميس، إن أمبولات السوماتروبين المنتجة محليا، تتميز بجودتها العالية وفاعليتها الكبيرة، مشيرة إلى أنه يتم ضخ ما يقرب من 1.5 مليون عبوة تقريبا بالأسواق والتأمين الصحي ومستشفيات الوزارة، مؤكدة أنها تتابع الأرصدة بشكل يومى لتوفيره للأطفال الذين يعانون من قصر القامة، أو ما يسمى بالتقزم باعتباره أمنا قوميا.وتابعت غراب، أن حملة الرئيس عبد الفتاح السيسي 100 مليون صحة للكشف عن التقزم بين أطفال المدارس، قامت بصرف السوماتروبين للحالات التي تعاني من قصر القامة والتقزم، مضيفة أهمية الكشف المبكر عن نقص هرمون النمو، باعتباره ركيزة أساسية في نمو عضلات وعظام الأطفال كما أنه يحميهم من الآثار السلبية السيئة التى تترتب على إصابة الأطفال بالتقزم.وأضاف الدكتور محمد خطاب رئيس سيديكو، أحد مؤسسات أكديما التابعة لوزارة الصحة والخبير الدولي في مجال تصنيع الأدوية، أن السوق المحلية ومستشفيات الوزارة والتأمين الصحي تعتمد بشكل أساسي على السوماتروبين، الذي له دور بالغ الأثر في إعادة تشكيل مستقبل آلاف الأطفال المصريين على مدار أكثر من 15 عاما .
وتابع خطاب، أن أكثر من 11 مليون فيال تم إنتاجهم، مشيرا الى أنه تم خلال الفترات الماضية علاج أكثر من 11 ألف طفل على نفقة التأمين الصحى، لافتا إلى أنه من بين كل 10 أطفال يستخدمون هرمون النمو 9 منهم يستخدمونه تحت إشراف طبى تام بعيادات التأمين الصحى، لافتا إلى أن 21 % من الأطفال فى مصر من التقزم.

وأشار إلى أن مبادرة الرئيس السيسي، وجهت نصائح لأولياء الأمور، بتوفير التوعية اللازمة للأهالي لتوفير عادات غذائية سليمة للأطفال، وإجبارهم على ممارسة الرياضة ومتابعة الحالة الصحية للطفل في السنوات الأولى لتوفير العلاج الهرموني، فى حالة اكتشاف الإصابة مبكرا بالتقزم أو قصر القامة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق