اخبار عربية

بيان مجلس الوحدة العربية والتعاون الدولي : ضد المتربصين بمصر

( عاشت مصر وعاش شعب مصر وتحيا مصر .. تحيا الوحدة العربية )

– بيان مجلس الوحدة العربية والتعاون الدولي وكذا المنظمة الدولية للتنمية وحقوق الإنسان حول ما يتردد من مزاعم وأكاذيب حول تنازلات مصرية عن جزء من أرض سيناء ضمن صفقة القرن وما يروج له مجموعة من المتربصين بمصر ويدفعوا كل غالي ونفيس من أجل إقحامها في أزمات لا ناقة لها فيها ولا جمل من قريب أو بعيد وأن رد الرئيس السيسي يحمل عدة رسائل واضحه للمتشككين .

– كما أكد سفير السلام والفقراء / شاهرنورالدين رئيس مجلس الوحدة العربية والتعاون الدولي ورئيس المنظمة الدولية للتنمية وحقوق الإنسان متضامنا معه باقى منظمات المجتمع المدنى أن مصر لن تقبل أي عبث من قبل أمريكا أو إسرائيل بثوابت القضية الفلسطينية ، وأن موقف مصر لم يتغير من ضرورة العودة إلى القرارات الدولية وحدود 4 يونيو 1967 والانسحاب الإسرائيلي من جميع الأراضي الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس المحتلة والجولان السورية لإقامة السلام الشامل والعادل “.

– وتؤكد الهيئة العليا للمجلس والمنظمة على فشل الإدارة الأمريكية في تمرير تلك الصفقة ، بسبب الموقف الحاسم الرافض لها والذي تتبناه الدول العربية وعلى رأسها مصر .

– ومن خلال متابعتنا للأحداث عن قرب من نظرا لتواجدنا الدائم والفعال بالمطبخ السياسي ونظرا لتفاعلنا عن قرب مع القيادة السياسية .

– فلقد أكد ونفى الرئيس عبد الفتاح السيسي بما لايدع مجالا للشك ما اعتبره “شائعات” تتعلق بمبادرة الولايات المتحدة للسلام الشامل في الشرق الأوسط المعروفة باسم صفقة القرن ، خاصة فيما يتعلق بما يتردد حول إمكانية تنازل مصر عن أراض لها في سيناء .

– وأضاف الرئيس المصري في حفل الأسرة المصرية مساء الأحد ، أن مصر لا تقبل بما يرفضه الفلسطينيون معرباً عن دعمه الكامل للقضية الفلسطينية وأنه لا يمكن الحديث باسمهم .

– واعتبر السيسي أن ” التساؤلات التي يطرحها بعض المصريين عن إمكانية التفريط في شيء من الأراضي المصرية أمر محير ، وتساءل ” هل يعرفه المصريون جيدا ؟

( حفظ الله مصر وشعبها )

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق