اخبار عربيةشعر و أدب

ما خط القلم

ما خط القلم

أيقونة الشعر / رواء العلى (شاعرة سوريا”بلاد الشمس الساطعة والياسمين”)
أعشب أيها الفرح
في حانوت الشرق
واجعل الأمان يتربع
على التراب
كيف أعشب؟؟؟
أنت ياموتا في كل شبر
عشرون ضفة لغنائي
ولا موضع قدم لرقصي
**********************
أعبر جسر الكلمات إليك
تتجددين حلماً
وقصائد وبلداً
تُطوي المسافات
على راحة يديك
لتولد النجوم في سماء عينيك
أعبر جسر الكلمات
إليك وأتنقل بين أنفاسك
فراشة كلمات بعطر خديك
رأيت وجهك في مرايا البحر
مبتلاً
تهجيت اسمك ونهريك
على غصن البقاء زرعت
ساعديك
وفراشتان من الغناء
بريش أرجواني الخطى
تقود المجد لمعصميك
لملمي أكواخ مجدك في
المدى
وشرف الكرامة يزين منكبيك
الدمار مهاجر
وعائدة في ليل سماؤك
نجوم لهفتك
هو
الحب
قمر ينتظر سماءك
يولد البحر من
رئتيك …اسما جديدا
وعمراً جديداً
يهبط من شرفتيك
يرقص مهللاً
على بابيك
لجسد مبحر في الزرقة
منفتحة من الأعماق
محلق بجناحيك..
**************
مزملاً بالماء
تزهر الأنهار بين
مساحاته هذا
المساء
وذكرى بخطوه وكوخ
يحي
الوفاء
مساحات واسعة
يا بحر
وهمس بحفاء
يا زهرة الياسمين
علي فمي
الدفلي
هل لك في هذا البحر؟
حياة أم ماء
*********************
ها أنت!!!
نشيد ولادة
لمجهول
أنت وحدك
فرح يطول
غصة تطول
خلفك تذوي
كل الفصول
هل نواصل؟؟
هذه المسافات
بين الكوخ وذاك
الذهول
مزماري قصب
أنشودة
سوداء
أو أقمار بخور
هل الأرض (نعش)
عندما تنعدم
الحلول؟؟
************************
على عهد اهتراء في اصفرار
الحبر
يخطو في مرايا خريفه المصفر
كان عهداً
يغسل حزنه العشب المخضر
كان شمساً
تحمل وجه الجوري المحمر
كنت
فتحت وجه لرسالة صدفة
مضطر اً
على عينيه
كان حلماً
بالطيب والنارنج مزهراً
************************
ماذا تغير
بغيبتي!!؟
عائلة من القمح
وأنا
على شرفات
الخطر أناولك
سنابله
من
شرفات الشمس
ذهبية الحقول
عائده،،،،.
**********************
في هذا الليل
حيث الصمت
وهذه الأحلام
تنتظر نافذة الشمس
حيث مرايا غيمه
تتفتح على أمل
أمطارها
الذائبة
وظلال ذاكرة
على كل ظل
يرتمي
واحد من أحزانك
الغائبة
على ذلك المرج السماوي
الذي في عينيه
أشواق
هاربة
في هذا الليل
صدى أنين الصمت
في جذور الشجرة
الغامضة
أنت يا رسول العتمة
أعد لنا النور من
مرارة
الظلمة الخائبة
واحمل اشعاع نجمك
لرسالة الكرامة
الخالدة
************************
الكتاب واحد
لم يبقى سوى
أن نرتل
الفاتحات
ها أنت
تستفيق للذكريات
الإيقاع واحد
شجرةالليل
تلد السنديان
وتعزف لحن
الخاتمات
ماطعم تلك الفاكهة
التي يقتاتها
الشوق
والتي أسمها أبدية
الخالدات
أيها الحفار أستحلفك
بأحزانك كلها
دعني أتناول
الياسمين الناضج
بكتاب
الأمنيات..
************************
بفؤادي أشكوكم
يا عرب
ليس للقدس ضياع
في طلب
إن أخذوها لا أبارككم
قلب وطن بزمن جرب
آنسير بصحراء من جدب؟
أم ماتت الكرامة للقدس
ونكتفي بالعتب
زينوا أقلامكم بحبر مقتضب
وانثروا للقدس حروف
من ذهب
بملاحقتكم نلتم ونعلن
الغضب
اخنقوا أرواح الكلاب
بالتعب
اشهروا سهامكم
على سرج خيلكم
المكتثب
القدس لن ولم تكون
الإ عاصمة العرب
***************************
 هذه الكلمات
في كتاب الصباح
سور مطفأة
يكواها الحنين
يتسرب منها البهاء
كان يسكنها أمس
محبرة شاعر
شردته السماء…!!
نوراً كان برج النهار
على عشبه
سلالمه عالية
كان
يصعد إلى دفئه الشتاء..
*************************
غابة ألقت مجاهلها
في الضلوع
أيتها الأشواق
المطمئنة عودي
ختم البهاء على الكلمات!!!!!!
************************
قلم
توشحه الكلمات الحزينة
ترتديه الذكريات
سألته المطر
قال
أنا أفق من نبات
وكل قبر يكلله الزهر
أنا أغنيك الأم التي تظفر
الدمع سنديان
أدعوك
التفاؤل آملة خضرة الشجر
أفقي طازج
دمعتى غيمة
يا فارسا تزهو به الأوراق
على جبهته البرق
يلبس التاريخ وجه الأرض
يعشعس بين الجذور العتيقة
وفي شقوق المحبرات
*******************************
….زائر
مالك الحقول
وعطاء المطر
أرسل لبستاننا
مرور القمر
فانحنت لروحه
أغصان الشجر
آت
يحمل سلته
ممتلئة بالزهر
زهرة…..زهرة
ينثرها عل أبواب الطفولة
وخيام الغجر
لولا الخجل!!!!
لفرشت خطاه
بسجادة من قبل
عاد وبسلته فراش
لزهر الجبل
*************************

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق