اخبار عربيةشعر و أدب

رعاك البارئ يا سجى

رعاك البارئ يا سجى

الشاعرة / وداد صالح باشا (تونس)

 

 

أنورسٌ أنت يَعْلُو أمْ بُلْبُـلٌ يَشْدُو لَحْنًا ثُمَّ في الجَوِّ يَطيــرْ ؟

أبَسْمَةٌ تَتَرَقْرَقُ في عُيُونِنا أمْ فَرْ حَةٌ تُطلُّ منْ ثَغْرِ رضيعْ ؟

أنسْمَــةٌ أنتِ تَسُوقُ إليْنَا عَبَـقَ الورْدِ وشَذَى العَبـــيــرْ ؟

كُــلُّ شيْء جميل أنتِ يَا الوَديعَةُ وَدَاعَةَ الحمْلِ الصّغيرْ ؟

بَدْرٌ أنْتِ مكْتَملٌ لا تَخْتَفي أضواؤُهُ يتَلَاْلَأُ في الأفْقِ الكَبيرْ

حَمَاكِ اللَّهُ يَا غَايَةَ المُنَى يَا وَمْضَة منْ سَنَا الحبِّ الكَبيــرْ

رعاكِ البارئُ يا سَجَـى ودمنا نراكِ ربيعًا بحُلْمِنَا النّضيرْ

 

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق