اخبار عربية

أسرار نورالدين تعطى درس قاسي ورسالة عفوية لوالدها والأمة

أبهرت الطفلة ” أسرار ” 11 عام نجلة السفير شاهر نور الدين رئيس مجلس الوحدة العربية والتعاون الدولي ورئيس المنظمة الدولية للتنمية وحقوق الإنسان ، ضيوف أبيها وأعطتهم درس عفوي في التنمية البشرية والذاتية .

وبدأ الحديث عندما جلس والد الطفلة معها عفويا في حديقة القصر وسط عدد من أصدقائه من سفراء المجلس ، وبدأ أحدهم في الحديث مع ” أسرار ” وفوجئ الجميع بردود الطفلة أسرار ، التي أكدت على عظمة الخالق ، وقدرته على كل شيء وضرورة الرجوع إليه في كل أمور حياتنا ، موضحة أن الدنيا دار إختبار ، والكون كله ملك لله ، مؤكدة أن النجاح يحتاج الإجتهاد والعمل والإصرار على الحلم ، والدعاء إلى الله وحده ، وعدم اليأس من رحمة الله ، وقيمة التسامح والعفو ، وأعطت روشته لنجاح الإنسان بالصبر ومواصلة العمل ، وتخطي العقبات ، والتمسك بالدعاء .

وأثار الفيديو الذي نشر علي صفحة الفيس بوك للسفير شاهر نور الدين لإبنته ضجة كبيرة وحقق أعلي نسبة مشاهدة ، وأكدت الطفلة فيه حبها لوالدها ودعائها له ، وفخرها به ، مؤكدة أن الكون كله ملك لله ونحن ضيوف عليه ، ومن أرد شئ من الله عليه بالدعاء والإلحاح حتي يتحقق حلمه وعليه بالعمل والكفاح ، مؤكدة أن كل مواقف الحياة التي مر بها الإنسان هتعاد مرة أخري بنفس الشكل ، مصداقا لقول الله سبحانة وتعالي ” ووجدو ما عملوه حاضرا ” ” يوم تشهد عليهم ألسنتهم وأيديهم وأرجلهم بما كانوا يعملون ”

وأستنكرت الطفلة أسرار عمليات التجميل التي انتشرت خلال هذه الفترة ، موضحة أن الله خلق الإنسان في أحسن تكوين .

وقالت أسرار إن والدها هو مثلها الأعلي مؤكدة أن النجاح يحتاج للعمل والعلم والدراسة وأن ينهض الإنسان من مكانه ويجتهد ويعمل .

وأثني الحضور علي الطفلة الجميلة التي علمتهم درس في الحياة عن حب الله والرجوع إليه وعن قيمة الدعاء ، والعمل والدراسة والإخلاص والتسامح .
– إنها الطفلة أسرار شاهر نور الدين إبنة وفخر أبيها ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” خير متاع الدنيا المرأة الصالحة ” ” وشاب نشأ في عبادة الله ”

ومن جهته أكد السفير شاهر نور الدين أنه فوجئ بفكر طفلته ، وأنه إكتشف في أسرار قدرة كبيرة على الإقناع والذكاء والفكر مؤكدا أن أسرار أعطت الحضور درس في التنمية البشرية ، موضحا أن الفترة القادمة سيكرس جزء كبير من وقته للاهتمام بإبنته والنقاش معها في كل القضايا لتنمية فكرها أكثر وأكثر ، داعيا الله أن يحفظها من كل سوء ، حامدا الله على هذه النعمة .

فكل إنسان له من إسمه نصيب ” وأسرار ” سر من أسرار ونعم الله سبحانة وتعالي .

https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=2014335135336827&id=100002810797662

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق