اخبار محلية

تقديم درعاً من مطرانيه سمالوط للسفارة الليبية

كتبت: لمياء فولي

التقي وفدا من مطرانية سمالوط مساء الخميس نيابة عن مطرانها الأنبا بفنوتيوس بالقائم بأعمال سفارة دولة ليبيا بالقاهرة “فوزي المبروك تنتوش”، ونقلوا رسالة شكر من مطران سمالوط على ما قدمته السلطات الليبية من جهود في إعادة رفات الشهداء المصريين الأقباط الذين قتلوا علي يد تنظيم داعش الإرهابى، والدور الليبي في تعقب الجناة والبحث عن الأجساد وإعادتها إلى مصر.


وسلم الوفد درعاً من مطرانية سمالوط للسفارة، في حضور الدكتور حسين البشير شفشه الملحق الاجتماعي بالسفارة، للتعبير عن شكرهم لكافة الأجهزة الليبية على ما بذلته خلال تلك المحنة، ودعوا القائم بأعمال السفارة لزيارة كنيسة شهداء الإيمان والوطن ولقاء أسر الشهداء وزيارة دير العذراء بجبل الطير حيث يعد أحد محطات مسار رحلة العائلة المقدسة.
نقل الوفد اهتمام المصريين بسلامة الأراضي الليبية وصلوات البابا تواضروس الثاني بطريرك الكرازة المرقسية من أجل السلام في ليبيا وصلوات الأنبا باخوميوس مطران البحيرة، وراعى الكنائس القبطية بليبيا.
ضم وفد المطرانية: القس ماركوس عاطف والقس إبيفانيوس يونان كهنة كنيسة الشهداء بالعور والمهندسة نيفين ناجي مدير عام المدارس ومشروعات مطرانية سمالوط ونادر شكري عضو لجنة الكنيسة ومنسق إدارة الأزمة لأسر الشهداء.
سلم الوفد رسالة من الأنبا بفنوتيوس مطران سمالوط للقائم بأعمال السفارة تضمنت: “حضرة صاحب السعادة معالي سفير الدولة الشقيقة ليبيا: تحية تقدير لفخامة شخصكم الكريم ودولتكم الشقيقة ونود الإعراب عن محبتنا العميقة كشعب مصر الأبي والامتنان الشديد بعلاقات بلدينا الشقيقين منذ فجر التاريخ، إننا يا معالي السفير في غاية السرور والامتنان بسبب موقفكم التاريخي في قضية استشهاد أبنائنا المصريين الأقباط في ليبيا على يد أعداء الأوطان جميعاً لقد كان موقفكم مشرفاً للغاية ويعكس مشاعركم الطيبة نحونا كدولة وشعب، لن ننسى دوركم الرائع في تعقب الجناة والبحث عن أجساد شهدائنا، ومن ثم إرسالها لنا بمنتهى الدقة والانضباط كل ذلك وأنتم تمرون بظروف سياسية شديدة الدقة والخطورة وفى مرحلة فارقة من تاريخكم المجيد، لن نكف عن الإشادة بموقفكم المشرف لنا جميعاً والمعبر عن وحدة عروبتنا وشعبينا وحكومتينا، واستكمالاً لدوركم المشرف نطلب من معاليكم جثمان ورفات الشهيد الحادي والعشرون وهو الشهيد ماثيو الغاني لينضم إلى تلك الجوقة المقدسة بجانب إخوته الشهداء الأعزاء ونحن على أتم استعداد بكل الضمانات والتعهدات والأوراق المطلوبة حفاظاً على حقوق جميع الأطراف، كما نأمل توثيقاً لمجهودكم الرائع ولكي يكون وثيقة للتاريخ أن نحصل من معاليكم على صورة من التحقيقات لوضعها فى مكانها اللائق بها فى مزار الشهداء حفظاً لدوركم الرائد أمام كل الأجيال الأتية وامتناناً وعرفاناً مدى الدهر لعملكم البطولى، دمتم فى عزة وشمم وإباء يا شعب وحكومة وسفير دوله ليبيا الشقيقة.
وقال مسؤول بالمطرانية، إن السفارة الليبية رحبت بوفد المطرانية وشكروا البابا تواضروس والأنبا بفنوتيوس مطران سمالوط لهذه الزيارة والدعوة لزيارة مدينة سمالوط والتأكيد على بذل الجهد فى الطلب الرسمى بشأن إعادة جثمان الشهيد الافريقى، وقد عبر القائم بالأعمال عن أسفه لهذا الحدث داعياً إلى نبذ العنف والإرهاب والتعاون لما فيه مصلحة الشعبين الشقيقين في إطار قيام مجتمع يسوده التسامح والصفاء والود والترابط بين كافة أطيافه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق