حوادث

أم تدفن رضيعها حي بمقابر بورسعيد لضيق العيش

أم تدفن رضيعها حي بمقابر بورسعيد لضيق العيش

بورسعيد أحمد سمير :
استيقظ اهالي محافظة بورسعيد صباح هذا اليوم على خبر انقاذ الطفل البالغ من العمر ٧ اشهر اثناء محاولة أمه دفنه حيا بالمقابر بمحافظة بورسعيد حيث
اكدت ناهد عبد الرازق خبيرة محكمة الطفل بان العناية الالهية تدخلت في اللحظات الحرجة.

وبدوره قال العميد نعمان علي رئيس حي الزهور ورئيس لجنة حماية الطفل بالحي، اليوم السبت، إن الطفل الذي عثرت عليه مواطنة داخل حفرة بمقابر بورسعيد، كانت من تحاول دفنة هي والدته وذلك لعدم استطاعتها تربيته لكونها غير متزنة عقليا وتعيش بالشارع.

وأضاف رئيس لجنة حماية الطفل، أن والدته حاولت التخلص من الطفل بأكثر من طريقة أولها إعطائه لسيدة أخرى، قالت لها إنها سوف تأخذه ثم إعادته لها من جديد لتقرر التخلص من الطفل بطريقتها عن طريق دفنه بمقابر بورسعيد بنطاق حي الزهور.

وأشار نعمان إلى تلقي لجنة حماية الطفل بحي الزهور ببورسعيد بلاغًا من سيدة تدعى “رباب محمد” التي عثرت على الطفل في حفرة قبر يبكى وعليه أكوام من الأشجار الجافة ومخلفات الجبانة، متابعة أن الطفل يبلغ من العمر حوالي 7 أشهر.

وأكد نعمان، أنه على الفور تم إنقاذ الطفل وتقديم الخدمات الصحية له ووضعة داخل أحد دور الرعاية، وتم تحرير محضر بالواقعة رقم 1787 بنيابة الزهور والمناخ، وما زال التحقيق مستمرًا.

وأوضح، أن اللجنة ستقدم التقرير للنيابة برئاسة أحمد سالم الذى اهتم بالبلاغ، مؤكدًا على سرعة اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بإيداع الطفل بمركز للأمومة والطفولة التابع للشؤون الصحية مع التحفظ على الأم لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق