اخبار عربيةشعر و أدب

رائدات فى تاريخ الثقافة..مريانا مرّاش..رواء العلى

رائدات فى تاريخ الثقافة..مريانا مرّاش..رواء العلى

د. حاتم العنانى (المستشار الإعلامى للوكالة)

فى كل قلب نبضة

فى كل روح همسة

فى كل رأس فكرة

بقيت المجالس الثقافية والأدبية وقفاً على الرجال، حتى جاءت بعض النساء بفكرة إنشاء هذه المنتديات، 

أثبتت المرأة العربية«أنها تمتلك القدرة على تأسيس مجالس أدبية»، كاشفة أنها «سبقت المرأة الأوروبية في هذا الجانب بنحو 1000عام»، معتقدة في الوقت ذاته «أن الأوروبيات استلهمن من المرأة العربية الصالون الثقافي»، مؤكدة أن الدراسات تشير إلى أن «أقدم صالون أدبي عربي يرجع إلى القرن الأول للهجرة الموافق للسابع الميلادي، وسمي باسم صاحبته عمرة، فيما نشطت الصالونات النسائية في أوروبا وفرنسا بين القرنين الـ17 والـ18، ولم يطلق عليها مسمى صالون أدبي إلا في القرن الـ19،

هذه الصالونات كانت بطابعها النسائي مدعاة إلى تهذيب السلوك والعادات داخل هذه المنتديات

تمتد قائمة الصالونات الأدبية في أواخر القرن الـ19وأوائل القرن الـ20 لتصبح طويلة، نذكر منها: صالون مريانا مرّاش – حلب للصالونات الأدبية أهمية كبرى في تطور المجتمع، وبنظرة عاجلة على أشهر الصالونات الأدبية عبر الزمان يلفت الانتباه إلى أن أكثرها شهرة تلك التى أطلقها سيدات مثقفات ملمة بالمعارف والعلوم يبدو أن إدارة المرأة للصالون الثقافى هو الأقرب لتحقيق الهدف الثقافى والأخلاقى لأن الذوق النسائى المصحوب بالذكاء الإجتماعى والحرص على الإعتناء بأناقة الألفاظ يضمن للصالون الاحتفاظ برواده في العصر الحديث حظي صالون الأديبة السورية / مريانا مرّاش على الشهرة الأوسع بين الصالونات الأدبية العربية على الإطلاق، مريانا مرّاش من بين النساء اللاتي برزن في الحياة العامة ماري عجمي (1888 – 1965)، وهي فتاة سورية تلقت علومها في مدارس عدة، حتى نالت قسطاً وافراً من العلم والمعرفة، وكانت شاعرة وكاتبة، وقد أنشأت أول مجلة في سوريا اسمها «العروس» عام 1910، وكانت مناضلة خطيبة غرست في نفوس النساء من حولها مناهضة الحكم العثماني، وعملت في المجال الإجتماعي، فأسست النوادي والجمعيات النسائية، كالنادي الأدبي النسائي، وجمعية نور الفيحاء وناديها.

ويبدو أن نهر العطاء الثقافى السورى لا يتوقف عند جد معين .. ففى وقتنا الحالى من ألمع المؤسسات بسوريا مؤسسة الشاعرة السورية المحترمة / رواء العلى  والتى تسمى ((مؤسسة الجيل الجديد للثقافة والإعلام))

رواء العلى مبتكرة فكرة مشروع “لمة الشمل العربي الثقافي” .. (ما فرقته السياسة تجمعه الثقافة)

أسست رواء العلى مؤسسة الجيل الجديد للثقافة والإعلام لتكون منبر للعلم والثقافة

موجز عن مؤسسة الجيل الجديد للثقافة والإعلام وأنشطتها :
****************************************
1- شعار المؤسسة ((ما فرقته السياسة تجمعه الثقافة))
2- المقر الرئيسى سوريا ولها فرعين بالعراق ومصر
3- عدد أعضاء المؤسسة 9000 عضواً
4- إصدار مجلتين إلكترونيتين لنشر نشاط أعضاء المؤسسة وجميع المبدعين فى جميع أنحاء الوطن العربى
5- صدور الديوان الأول للمة شمل عربى يضم أشعار {60} شاعر وشاعرة من جمبع الدول العربية بناء على مسابقة (قامت المؤسسة بطبع الديوان على نفقتها الشخصية)
يليه بمشيئة الله دوواين مقبلة بهدف العمل على مكتبة عربية لوطن بعيد عن التشتت والتفرقه والطائفية
6- إجراء مسابقة ثقافية على مستوى الوطن العربى فاز بها الشاعر المصرى / محمد حافظ حافظ بشعر التفعيلة فكانت الجائزة طبع ديوان من أشعاره تحت عنوان (قبلة مؤجلة) وقد تمت قراءته أكثر من عشر مرات
7- تحقيقات صحفية أسبوعية لمثقف له بصمة عربية ويوثق عالمياً.
8- متابعة – على أرض الواقع – لأي عمل مميز فكريا وعمليا ورياضيا ولذوي الإحتياجات الخاصة ومعرض دمشق الدولي بتكريمهم بشهادات تقدير صادرة عن المؤسسة عبر حفل تكريمي وهذا ليس بسوريا فقط وإنما على مستوى الوطن العربى عن طريق وفد عربي سوري
9- برنامج لقاء مع أديب للإضاءة على الفكر العربي ومثقفيه
10- فعاليات تكريم مبدعيين عالمين أصحاب رسالة في زمن الحرب وقد تم تكريمهم عالميا ومن أقوالهم عبر الفضائية السورية انه أول تكريم لهم في سوريا كان من معالى السفيرة الدكتورة / رواء العلي من خلال مؤسسة الجيل الجديد للثقافة والإعلام وذلك في المركز الثقافي في حمص بقاعة سامي الدروبي – {{{ من أهم الفعاليات التي أخذت صدى إعلامي نقلته القنوات الفضائية السورية وعديد من وسائل الإعلام }}}
نبذة عاجلة عن رواء العلى
*******************
الألقاب الشرفية :
1- أم الشهيدين
2- زوجة البطل
3- سيدة العطاء
4- سيدة الجيل
5- أيقونة الشعر
6- خنساء الشام
7- أم المواهب والمبدعين
الجنسية والإقامة : سوريا (بلاد الشمس الساطعةوالياسمين)
الحالة الإجتماعية :
1- زوجة بطل ضابط طيار مصاب بفقد إحدى عينيه
2- أم لشهيدين ((( الشهيد (حق) والشهيد (حي) )))
المناصب القيادية :
1- رئيس مجلس إدارة مؤسسة الجيل الجديد للثقافة والإعلام
2- رئيس الصفحة الثقافية لوكالة المدائن الإخبارية
3- سفيرة النوايا الحسنة لمنظمة أجنحة السلام والديمقراطية الدولية
4- سفير السلام العالمي
الدورات المتحصلة عليها :
1- دبلوم البرمجة اللغوية العصبية
2- دبلوم مدرب مدربين ( TOT ) .
3- دورة إدارة الوقت
4- دورة فن الإتكيت والبروتكول
5- دورة القراءة السريعة
6- دورة تنمية التفكير الإبداعي الثقافي
7- دورة الجدارة القيادية
 
التكريمات :
1- الدكتورة الفخرية فى الفكر الثقافى والدراسات الإنسانية
2- تكريم عام 2017 م بعيد المرأة العربية من بين سبعة نساء على مستوى الوطن العربي
3- شهادة تقديرية من منظمة الهلال الأحمر العربى السورى
4- شهادتان تقديرتان من رئيس لجنة الدفاع العربي السوري في لبنان
5- *تأليف ديوان (إليك ياليلة قدري )
((الطبع إهداء من منظمة حقوق الإنسان تكريماً لما تنشر من ثقافة عربية ))
{قراءة من قبل الناقد العالمى / ناظم عبد الوهاب المناصير}
*إعداد ديوان مسابقة بعنوان (قبلة مؤجلة) على نفقتها الشخصية في مسابقة على
مستوى الوطن العربي
*إعداد وتنفيذ ديوان لمة شمل عربي ثقافي (الإصدار الأول) – يضم شعراء
مبدعين من كافة الدول العربية تقريبا
*إعداد وتنفيذ ديوان لمة شمل عربي ثقافي ( الإصدار الثانى ) .. تحت الطبع –
يضم شعراء مبدعين من كافة الدول العربية تقريبا
6- مبتكرة فكرة مشروع لمة شمل عربي ثقافي من خلال مؤسستها (الجيل الجديد
للثقافة والإعلام
7- شهادة شكر وتقدير من مؤسسة المبدعين العرب – (ومقرها الرئيسى مصر) –
تقديرا لشخصها الكريم وجهودها العظيمة وأعمالها الرائعة وإنجازاتها المثمرة التى
أسهمت وتسهم فى خدمة قضايا الوطن وصالح المجتمع 2019
 
8- شهادة شكر وتقدير من وكالة المدائن الإخبارية لما بذلته وتبذله من جهود كبيرة فى دعم الوكالة من خلال تنشيط الصفحة الثقافية لخدمة الثقافة العربية .
 
9- أم مثالية عام 2019م
((لقد حاولت أن أقدم بعد خيوط من نسيج عمر الشاعرة السورية / رواء العلى لكننى لم استطيع أن أوفيها حقها لما قدمت من عطاء .. تحياتى لكى يا نهر العطاء))
لا أدرى بماذا أنادي الشاعرة / رواء العلى ؟.. أأكنيها (أم المواهب والمبدعين .. أم الشهدين .. زوجة البطل .. سيدة العطاء .. سيدة الجيل ..خنساء الشام .. أيقونة الشعر) تعددت الألقاب والشخصية واحدة .. هذا إن دل على شيئ إنما يدل على حب وتقدير واحترام الآخرين لشخصها الكريم
بأصدق المشاعر وأشد الكلمات النابعة من قلب وفى نابض بالإحترام والتقدير نحيي شاعرتنا السورية المبدعة / رواء العلى

والله ولى التوفيق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق