اخبار عربيةشعر و أدب

تحايا في موعد للذكريات..نجوى النوى

تحايا في موعد للذكريات..نجوى النوى

سمراء الجنوب/نجوى النوي (تونس الخضراء)

أزفّ التحايا…إلى الحنين
عبر رياح محملة بعتاب المحبة
معطرة جبين العشاق أجمعين…ممزوجة بشذى الأغنيات
أزفّ التحايا…إلى كل نرجسة احتضنت ذات قمر حميم اللقاء وسكبت عطر الليالي…
أزفّ التحايا…إلى كل حرف في القصيدة
أيقظ شرياني ، ونام على أوتاره باقي الجسد
أزفّ التحايا…إلى ورقي مطاعاً…فاتحاً صدره للحبر…للعبر
لكل الكلام مجازاً…مجتازاً…حدود البياض
أزف التحايا….إلى نغم تحمله القصيدة. ترعاه جنينا
ينساب عزفاً يملئ أركان الحياة…
أزف التحايا….إلى عيون تحمل كثير التساؤلات
كثيراً من الأماني…وتغرق النفس أكثر في الملذات
أزف التحايا…إليهم…مناضلون في البلاد…وشاهدون
على الاحتراق…على الاختناق….في دروب كل القضايا
أزف التحايا…إليهم صامدون…مساندين الشجر على الثبات
وعارفين اضطرابات الأرض…هدوءاً ضد الزلزال
أزف التحايا…إلى صمت علمني معنى الكلام…ومتى يخرج من بوتقة اللغة ؟
إلى ولدي..مولوداً في فوهة الهزيمة…تجرّع حليب الفجائع سبقته الدموع قبل رنة الصوت…صغيري أتى صامتاً ….
مكفكفاً ثغر الفرح….
أزف التحايا….إلى رجل وجهه يشبه جدي…عبوساً…قوياً عاصر زمن الفتوة….وعاد من هناك من أجلي….
أزف التحايا….لما بقي من حبري صبوراً معي على فجوات الزمن….وعكازي إذا اشتدت على النفس المحن
سلام الحنين في ذكرى المحبة للقصيدة…
.قصيداً نرويه دماءنا من الوريد إلى الوريد
أزف التحايا….في موعد للذكريات…نعود معا بعد الغربة
أما حنونا…ونسبح حد الغرق فيه الأنين
نشره د. حاتم العنانى (المستشار الإعلامى للوكالة)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق