اخبار عربيةغير مصنف

‎المؤتمر الخليجي السابع للتراث والتاريخ الشفهي.. ‎زايد والتسامح.. نهج قيادة

أبوظبي د/ سهير الغنام


عقد اليوم الثلاثاء الموافق 8/10/2019
المؤتمر الخليجي السابع للتراث والتاريخ الشفهي
زايد والتسامح بمنارة السعديات بأبوظبي برعاية سمو الشيخ نهيان مبارك آل نهيان

عضو مجلس الوزراء وزير التسامح و برئاسة الدكتور محمد سعيد القدسي
وعضوية كلاً من سعادة محمد حاجي الخوري
وسعادة الدكتور يوسف وسعادة الدكتور يوسف عبدالله العبيدلي

‎وقد صرح رئيس المؤتمر دكتور محمد سعيد القدسي
تفصيلاً لكلمة راعي المؤتمر حيث جاء بكلمته ان التسامح صفة أصيلة حملها في فكره وقلبه المغفور له الوالد المؤسس الشيخ زايد طيب الله ثراه.. وأكد ان في التسامح معاني حضارية يعتز بها شعب الإمارات الذي يتعايش معه جنسيات كثيرة لما فيه خير الجميع على أرض هذا الوطن.
‎وأوضح سموه في كلمته خمسة عوامل رئيسة من الدراسة الشاملة التي أعلنتها وزارة التسامح بهدف تعزيز التسامح ونشر ثقافته بما يعود بالخير المشترك على الجميع. ونوه سموه بتتويج مسيرة تعزيز التسامح في عام الشيخ زايد للتسامح بتوجيه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد حفظه الله ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد رعاه الله بالإنجاز غير المسبوق لصاحب السمو الشيخ محمذ بن زايد سدد الله خطأه من خلال توقيع بابا الفاتيكان فرانسيس وشيخ الأزهر الدكتور أحمد محمد الطيب على
‎وثيقة الأخوة الإنسانية ممثلين لأكبر اتباع للديانتين في العالم ترسيخا لدور التعايش والتسامح في دولة الإمارات العربية المتحدة التي أصبحت تعرف بأنها عاصمة التسامح في العالم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق