اخبار محلية

تفاصيل استقبال الرئيس السيسي لرئيس المجلس الاستشاري الصيني

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم الإثنين، وانج يانج، رئيس المجلس الاستشارى الصينة  عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي ، وذلك بحضور الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب، وكذا سفير جمهورية الصين الشعبية بالقاهرة.

وصرح السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الرئيس رحب بزيارة المسئول الصيني البارز إلى مصر، مشيرًا إلى ما يربط البلدين والشعبين المصري والصيني من علاقات صداقة تاريخية وممتدة، ومؤكدًا حرص مصر على تطوير التعاون الثنائي بين البلدين على مختلف الأصعدة في إطار “الشراكة الإستراتيجية الشاملة” التي تجمع بين البلدين.

كما طلب الرئيس نقل تحياته إلى رئيس جمهورية الصين الشعبية “شي جين بينج”؛ حيث قدم في هذا الصدد الدعوة الرسمية خلال المقابلة للرئيس الصيني لزيارة القاهرة في المستقبل القريب.

جانب من استقبال الرئيس السيسي رئيس المجلس الاستشاري الصيني

من جانبه؛ أشاد رئيس المجلس الاستشاري الصيني بتطور العلاقات الثنائية التاريخية بين مصر والصين، مؤكدًا أن بلاده تسعى دائمًا للارتقاء بشراكتها مع مصر في جميع المجالات، وتوسيع وتنويع أطر التعاون المختلفة، لا سيما مع ما تشهده مصر من نهضة تنموية واقتصادية ملحوظة تبلور جوهرها من خلال رؤية إستراتيجية متكاملة بقيادة السيد الرئيس، وهي نهضة تسق مع المبادرة الصينية المعروفة بمبادرة الحزام والطريق، وكذلك جهود تنمية محور قناة السويس الذي يعكس الموقع الإستراتيجي المتميز لمصر بين الشرق والغرب.

وذكر المتحدث الرسمي أن اللقاء شهد تبادل الرؤى بالنسبة لتطورات الأوضاع في الشرق الأوسط، لا سيما في ظل التحديات التي تواجهها المنطقة؛ حيث ثمن المسئول الصيني في هذا الإطار الدور المصري الرائد في صون السلم والأمن والاستقرار في المنطقة، خاصةً من خلال مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف، أو عن طريق الجهود المصرية الفاعلة في تحقيق التسوية السياسية لمختلف الأزمات في محيطها الإقليمي.

اجتماع الرئيس السيسي مع رئيس المجلس الاستشاري الصيني

واستعرض الرئيس في هذا الخصوص جهود الدولة في مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف ومساعيها لتعبئة الجهود الدولية في هذا الإطار، باعتبارهما الخطر الأول الذي يهدد المنطقة والعالم بأسره، مؤكدًا سيادته أن التنمية وتغيير الواقع للأفضل يمثلان السبيل الأنسب في هذا الإطار إلى جانب الجهود الأمنية.

كما تم التباحث في هذا الصدد بشأن آفاق التعاون الثلاثي بين البلدين في إفريقيا، خاصةً في ضوء تولي مصر رئاسة الاتحاد الإفريقي، مع إمكان تركيز هذا التعاون على الاستفادة من الخبرات والتجارب المتبادلة لدى الجانبين في المجالات التنموية.

وأوضح المتحدث الرسمي أن اللقاء شهد كذلك التوافق حول أهمية الارتقاء بالعلاقات البرلمانية بين البلدين لما تمثله من تعزيز لعلاقات الود والصداقة على كافة الأصعدة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

كما تناول اللقاء استعراض أوجه التعاون الثنائي بين البلدين؛ حيث أعرب الرئيس عن التطلع لتعزيز التدفقات السياحية الصينية إلى مصر، فضلًا عن تشجيع الشركات الصينية على تعظيم استثماراتها في مصر، لا سيما في إطار ما تحظى به الشركات الصينية من دعم من قبل الدولة المصرية، أخذًا في الاعتبار جهودها الحثيثة في جهود التنمية في مصر، خاصةً فيما يتعلق بالعاصمة الإدارية الجديدة.

وقد أكد المسئول الصيني أن مصر بما تشهده من نهضة تنموية وتحسن مناخ الاستثمار، تعد سوقًا واعدة للاستثمارات والشركات الصينية، مشددًا في هذا الصدد على حرص بلاده على تعزيز التعاون الإستراتيجي مع مصر، بما في ذلك دراسة سبل الارتقاء بالتبادل التجاري بين البلدين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق