اخبار عربية

قافلة صحية تطوعية بوادي مليزبتونس

تونس :حبيب بن صالح     

قافلة متعدّدة الاختصاصات تحت عنوان “قافلة جوّال الخير” تحت اشراف معتمدية وادي مليز وضمن برنامج نشاطها الاجتماعي السنوي تنظم عشيرة “جان دارك” للكشافة التونسية و ودادية أعوان و إطارات الصحة وبمساهمة مكتب تونس لجمعية العون المباشر وبدعم من المركز المهني الفلاحي بسيدي مسكين قافلة صحية و خيرية تحت عنوان “جوّال الخير” وذلك يوم 26 جانفي الجاري لفائدة متساكني منطقة المراغمة بوادي مليز وستحتضن هذه القافلة المدرسة الابتدائية بالمنطقة حيث ستقدّم مجموعة من الألبسة والمواد الغذائية لأطفال المدرسة وعائلاتهم كما ستنظّم مجموعة من العيادات الطبية و الصحية لمتساكني المنطقة من قبل عدد 17 طبيبا متطوّعا ومن مختلف الاختصاصات وتطعيما لبرنامج هذه القافلة وبتنسيق من معتمد المكان السيد مراد ناجي سيتمّ إثراء محتوى هذه القافلة وبرنامجها من خلال مشاركة الادارات المحلية وهياكل المجتمع المدني المحلي ووحدة تنشيط الأحياء بالمندوبية الجهوية لشؤون الشباب والرياضة بجندوبة ببرنامج تنشيطي وثقافي متنوّع تؤمّن من خلاله دار الثقافة وادي مليز عرضا تنشيطيا للأطفال بعنوان”عرايس الشوارع” وتنظّم المكتبة العمومية بوادي مليز والمكتبة المتنقلة 3 بجندوبة ونادي الاطفال حصصا في المطالعة ومباريات ومسابقات ثقافية للمواهب التلمذية بالمنطقة الى جانب تقديم تلامذة نادي التربية المدنية بالمدرسة الاعدادية بوادي مليز لعرض كاراتيه وسكاتشات ولوحات راقصة لتؤمّن من جهتها دار الشباب مجموعة من الورشات في طيّ الورق ورسكلة القوارير البلاستيكية ومن جانبها تؤمّن الدائرة الصحية ورشات تأطيرية تحسيسية حول الحملة الوطنية التي تشرف عليها إدارة الرعاية الصحية الأساسية بوزارة الصحة والخاصة بالتلقيح ضد الحصبة للشباب ممن تتراوح أعمارهم من 25 الى 35 سنة والتي تنطلق رسميا بداية من شهر مارس المقبل وهي حملة تستهدف أساسا الشباب ممن لم يتم تلقيحهم أثناء فترة الطفولة وتندرج في اطار المرحلة الثالثة من سلسلة التلاقيح التي أجرتها إدارة الرعاية الصحية وشملت في مرحلتين سابقتين منذ سنة 2018 الأطفال الصغار ممن بلغوا 18 شهرا ثم الصغار ممن بلغوا 6 سنوات على ان يتمّ إجراء التلاقيح بصفة مجانية وذلك ضمانا للتوقي من مخاطر الإصابة بالحصبة يذكر أن نسبة التغطية بالتلقيح ضد الحصبة تناهز 85 ./. وأن نسبة تراكم الأطفال ممن تخلفوا عنها على امتداد السنوات الفارطة تقدر بـ 15./. ما أدى إلى ضرورة تعميم التلاقيح لفائدتهم وبما يهدف الى الترفيع في نسبة التغطية بالتلاقيح وتستهدف أساسا غير المنتفعين به لمرة واحدة منذ ولادتهم وكذلك من تحوم شكوك حول عدم تلقيحهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق