اخبار محلية

محافظة شمال سيناء: رجال الشرطة والجيش سطروا ملحمة تاريخية علي أرض سيناء

احتفلت محافظة شمال سيناء بعيد الشرطة ٢٥ يناير، في المدينة الشبابية الدولية بالعريش، بحضور كل من الدكتور محمد عبد الفضيل شوشة محافظ شمال سيناء واللواء أشرف ربيع مساعد وزير الداخلية مدير أمن شمال سيناء.

وأكد المحافظ، أن رجال الشرطة بالتعاون مع أبطال الجيش سطروا ملحمة تاريخية علي أرض شمال سيناء، وأنه لولا التضحيات التي قاموا بها لما لما كنا هنا اليوم نحتفل بتلك التضحيات.

أضاف أن الاحتفال يأتي تخليدًا لذكرى موقعة الإسماعيلية التي راح ضحيتها خمسون شهيدا وثمانون جريحًا من رجال الشرطة المصرية على يد الاحتلال الإنجليزي في 25 يناير عام 1952 بعد أن رفض رجال الشرطة تسليم سلاحهم وإخلاء مبنى المحافظة للاحتلال الإنجليزي.

أشار المحافظ، إلى القضاء قريبا على الإرهاب في محافظة شمال سيناء بفضل جهود رجال الشرطة مع إخوانهم رجال القوات المسلحة، لتعود سيناء كسابق عهدها واحة الأمن والأمان، مقدمًا التحية والتقدير لكل من سالت دماؤهم على أرض شمال سيناء، كما وجه المحافظ تحية إعزاز وتقدير لرجال الشرطة البواسل لما قدموه من تضحيات فداء للوطن.

أشار المحافظ، إلي أن رئيس الجمهورية خلال كل لقاء يوصي خيرًا بشمال سيناء وأهلها، حيث يقول الرئيس دومًا “خلي بالك من أهل سيناء”..معاهدًا القيادة السياسية وأهل سيناء علي أن عمليات التنمية والتعمير تسير جنبًا إلي جنب بجوار مكافحة الإرهاب.

طالب المحافظ من الجنود والضباط العاملين علي أرض شمال سيناء بأن يكونوا سفراء لشمال سيناء في محافظاتهم وطمأنة مواطني المحافظات الأخرى علي الحياة في سيناء.

من جانبه أكد اللواء أشرف ربيع، مدير أمن شمال سيناء علي أن كل ضابط وجندي يبذل أقصي جهده من أجل أن ينعم المواطن السيناوي بالحياة الكريمة الآمنة، موجهًا التحية لشهداء الشرطة للتضحية بأرواحهم من أجل الوطن، وأن ما قدموه من تضحيات بجانب اشقائهم من القوات المسلحة درة علي جبين الوطن ، حتى يتم تطهير الوطن من دنس الإرهاب.

بدوره استعرض الدكتور أمين عبد الواجد أمين ، وكيل وزارة الأوقاف بشمال سيناء منزلة الشهداء، مشيرًا إلى أنهم أحياء عند ربهم يرزقون ، فهم في أعلي مرتب الجنة.

أشار إلى أن مصر بلد الأمن والأمان والسلم والسلام بفضل تضحيات هؤلاء الرجال، حتي أن العالم كله يتعجب من هذه التضحيات، مؤكدًا أنه يحب رجال الشرطة والجيش، الإنسان الذي يحب النظام والانضباط، ويكرههم كل من يحب الفوضى والبلطجة، مقدما التحية لأسر الشهداء الذين سالت دماؤهم الذكية من أجل أن ننعم بالأمن والأمان وأن تكون مصر بلد الأمن والأمان.

وتضمن الاحتفال الذي جري بالمدينة الشبابية الدولية بالعريش فيلما تسجيليا عن إنجازات الشرطة خلال عام ٢٠١٩ بجانب عدد من الفقرات الفنية والأغان الوطنية لمركز الفنون والإبداع بمديرية الشباب والرياضة .

وعلي هامش الاحتفال، قام المحافظ بتكريم 10 من أسر شهداء الشرطة وتقديم درع المحافظة للقيادات الأمنية، بجانب تناول الغداء مع أفراد الشرطة وأسر الشهداء.

حضر الاحتفال كل من اللواء هشام الخولي نائب المحافظ، الدكتور حبش النادي رئيس جامعة العريش، قائد قطاع تأمين شمال سيناء وعدد من القيادات الأمنية والتنفيذية والشعبية والسياسية وأسر الشهداء، بجانب رؤساء مجالس المدن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق