اخبار عالمية

انخفاض اليوان الصيني والعملات المرتبطة بالسلع الأولية مع تنامي مخاوف “كورونا”

وكان الين، الذي يُنظر إليه عادة كملاذ آمن، المستفيد الرئيسي ولكن جرى احتواء تحركه، وارتفعت العملة اليابانية لفترة وجيزة لأعلى مستوياتها منذ الثامن من يناير.

ونزل اليوان الصيني في المعاملات الخارجية 0.6 بالمائة إلى 6.9783 يوان للدولار وهو أضعف مستوياته منذ 31 ديسمبر.

وتراجع الدولار الأسترالي، المنكشف بقوة على أداء الاقتصاد الصيني، 0.5 بالمائة إلى 0.6787 دولار أمريكي وهو أدنى مستوياته منذ الثاني من ديسمبر. كما خسر الدولار النيوزيلندي 0.5 بالمائة.

ويقول متعاملون إن تحركات السوق قد يكون مبالغا فيها بسبب ضعف السيولة، إذ أن الأسواق المالية في الصين وهونج كونج وسنغافورة وأستراليا مغلقة في عطلة.

وارتفعت العملة اليابانية إلى 107.73 ين مقابل الدولار لكنه بحلول الساعة 0830 بتوقيت جرينتش، خسر معظم الارتفاع وسجل في أحدث تعاملات 0.1 بالمائة فقط عند 109.12 ين للدولار.

وصعد اليورو قليلا إلى 1.1032 دولار قبيل صدور أحدث قراءة لمؤشر لثقة الشركات الألمانية.

واستقر مؤشر الدولار، الذي يتتبع أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات منافسة، عند 97.587.

واستقر الجنيه الإسترليني عند 1.3075 دولار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق