اخبار محليةشعر و أدب

سندرلا الفن جنة الحلوانى تستضيف السفيرة الفنانة الشاملة الأردنية راما الحوامده وأميرة الألوان ضحى الحلوانى فى رحلتها السياحية الثقافية بالأوبرا

سندرلا الفن جنة الحلوانى تستضيف السفيرة الفنانة الشاملة الأردنية راما الحوامده وأميرة الألوان ضحى الحلوانى فى رحلتها السياحية الثقافية بالأوبرا

د. حاتم العنانى (المستشار الإعلامى للوكالة)

يوم الأحد الموافق 26 – 1 – 2020 م فى تمام الساعة الرابعة عصراً انطلقت الجولة السياحية الثانية لمبادرة سندرلا الفن جنة لمعالى السفيرة الصغيرة / جنة الحلوانى بصحبة ضيفة شرف المبادرة معالى السفيرة الفنانة الشاملة الأردنية / راما الحوامده وسفيرة الفن أميرة الألوان ضحى الحلوانى وعدد من الأصدقاء وأولياء أمور الأطفال

اختارت المبادرة المركز الثقافى القومى بدار الأوبرا المصرية بالقاهرة ليكون مكان الزيارة.

إلتقط السفراء الثلاثة بعض الصور التذكارية مع تماثيل رموز الفن والإبداع بالوطن العربى فى زمن الفن الجميل (سيدة الغناء العربى كوكب الشرق أم كلثوم والموسيقار محمد عبد الوهاب والعندليب عبد الحليم حافظ وسيدة الشاشة العربية فاتن حمامة)

تابع سفراء الطفولة والفن الأنشطة المقامة بالأوبرا وتصادف انطلاق فعاليات مهرجان أبو ظبى لتكريم الفنان يحيى الفخرانى داخل دار الأوبرا حيث التقى السفراء ببعض الفانين المصرين والعرب.

زار أصحاب الجولة معرض “ريشة تاد” للفنان التشكيلى الراحل / تاد المقام بنقابة الفنانين التشكيليين والذى تقيمه سيدة الأعمال / جيهان سلامة أرملة الفنان العبقرى تاد

أعجبت أميرة الألوان سفيرة الفن/ ضحى الحلوانى بمعرض الرسام الراحل عن عالمنا المخلد بأعماله الفنية / تاد .. وتحية منها لأرملة الراحل السيدة / جيهان سلامة قامت أميرة الألوان / ضحى أشرف الحلوانى برسم وجه أ. جيهان أمام جميع زوار المعرض وكانت النتيجة لوحة فنية رائعة لفنانة مبدعة سابقة لعمرها لها مستقبل باهر ووقعت على الرسم وأهدته لها ونال ذلك إعجاب الجميع نظرأ.  

نشرت السفراء الصغار الصور الفوتوغرافية التذكارية فى صفحاتهم الإلكترونية ليرى العالم مدى اهتمام دار الأوبرا المصرية برموز وقامات القن

نبذة عن دار الأوبرا المصرية : –

افتتحت فى عام 1988م دار الأوبرا المصرية، أو الهيئة العامة للمركز الثقافي القومي بأرض الجزيرة بالقاهرة وقد بنيت الدار على الطراز الإسلامي.والذي تم تشيديه كمنحة من الحكومة اليابانية لنظيرتها المصرية دار الأوبرا المصرية هو بديل دار الأوبرا الخديوية التي بناها الخديوي إسماعيل العام 1869 واحترقت في 28 أكتوبر العام 1971. وقد أمر الخديوي إسماعيل ببناء دار الأوبرا الخديوية بحي الأزبكية بوسط القاهرة بمناسبة افتتاح قناة السويس، حيث اعتزم أن يدعو إليه عدداً كبيراً من ملوك وملكات أوروبا. يرجع تاريخ بناء دار الأوبرا القديمة إلى فترة الازدهار التي شهدها عصر الخديوي إسماعيل في كافة المجالات. تصميم دار الأوبرا المصرية المهندسان الإيطاليان أفوسكانى وروس. كانت رغبة الخديوي إسماعيل متجهة نحو أوبرا مصرية يفتتح بها دار الأوبرا الخديوية، وهي أوبرا عايدة وقد وضع موسيقاها الموسيقار الإيطالي فيردي لكن الظروف حالت دون تقديمها في وقت افتتاح الحفل. قدمت أوبرا ريجوليتو في الافتتاح الرسمي للأوبرا الذي حضره الخديوي إسماعيل والإمبراطورة أوجيني زوجة نابليون الثالث وملك النمسا وولى عهد بروسيا.

والله ولى التوفيق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق