اخبار محليةالاخبار

مؤسسة القادة تواصل حملات تعقيم مساجد محافظة المنيا

شباب المنيا ينتفض ضد فيروس كورونا

 

كتب  أحمد  نصر

 

لمواجهة أخطار فيروس كورونا  ولمحاولة   التعايش مع  هذا الخطر تواصل مؤسسة القادة بمحافظة المنيا  حملات تعقيم  المساجد  ودور العبادة بالتعاون  مع مديرية الأوقاف بالمحافظة

انتفض الشباب فى محافظة المنيا، ضد فيروس كورونا، وقام مجموعة من الشباب بقرى ومراكز المحافظة بتشكيل فريق عمل والتواصل من خلال جروب على الواتس آب أو الفيسبوك، وتم الإتفاق على تعقيم المساجد والكنائس والشوارع والبيوت والمنشآت العامة، وذلك انطلاقا من الدور الإيجابي والمسؤولية والمشاركة المجتمعية. وقام شباب قرى صندفا والبهنسا والشيخ فضل وبني صامت والناصرية بمركز بني مزار بتعقيم المساجد والشوارع والمنشآت العامة بالجهود الذاتية.

وقال محمد محمود، أحد المشاركين بالمبادرة: “تواصلت مع أصدقائي ورحبوا بالفكرة، وحاولنا نعمل شىء مفيد وقمنا بتوعية المواطنين بخطورة التجمعات، والتعامل مع الأمور بجدية وضرورة الإلتزام بالبيوت، وربنا يعديها على خير ويحافظ على الجميع”.

فى حين قال المهندس محمد حسام، منسق عام مؤسسة القادة بمحافظة المنيا: “قمنا بحملة تطهير الشوارع والمحلات والأماكن العامة وبعض المؤسسات الحكومية بعدة أماكن أبرزها مدينة المنيا وسمالوط وملوي، ونستكمل حملة التطهير والتعقيم ومستمرين في العمل بأماكن أخرى خلال الأسبوع الحالي”.

 

وشن مجموعة من شباب قرية صفط الخمار بمركز المنيا، حملة تنظيف وتعقيم وتطهير القرى وجميع القرى المجاورة لها بمجهود ذاتي من الشباب. وأدار مجموعة من الشباب بقرية أبويعقوب حملة للتوعية بفيروس كورونا مع بداية الأزمة وشكلوا جروب للواتس آب باسم إدارة طوارىء القرية وشكلوا صندوقًا لرعاية المرضى وإدارة الأزمات،

ومع أول بداية ظهور الفيروس عقموا المساجد والمدارس وأماكن التجمعات، وقاموا بتجهيز مواد تطهير من كلور وصابون ووفرت الصيدليات الكحول والكمامات بسعر مناسب للأهالي، وقاموا بطباعة2000 منشورات توعية وتم توزيعها على الأهالي بالقرية، بجانب أدوات التعقيم.

وقال طاهر أمين، أحد المشاركين: “بدأنا حملة مكافحة فيروس كورونا وتطهير دور العبادة والأماكن الخدمية بعدة أماكن بمركز المنيا زاوية سلطان وسوادة والشرفا وأبو فليو، ليقتدي على إثرها شباب القرى المجاورة، ونحتاج من الجميع التكاتف لأنه ببساطة أما الموت أو الحياة”.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق