الفن

“شرم الشيخ الدولي للمسرح” يكرم أفضل شخصيتين مسرحيتين مصريا وعربيا لعام 2019

في إطار فعاليات الدورة الخامسة من مهرجان شرم الشيخ الدولي للمسرح الشبابي، أقيم اليوم المؤتمر الصحفي بالفائزين بجائزة أفضل شخصية مسرحية شابة لعام 2019 (محليا وعربيا)، والذي أداره الكاتب الصحفي جمال عبد الناصر، وتحدث فيها الفائزان بتلك المسابقة المخرج إسلام إمام والمخرج اللبناني قاسم اسطنبولي ، وأمين سر اللجنة الدكتورة عبير فوزى.

من جانبها أكدت عبير فوزى أن الاستفتاء الذي أقامه المهرجان لاختيار أفضل شخصية مسرحية عربية شابة في مصر طرح على الشباب ليشاركوا فيه ويختاروا من رأوه مناسبا، فجاءت أغلب الآراء بالإجماع لصالح المخرج إسلام إمام الذي أخرج 100 مسرحية.

وأشار المخرج إسلام إمام إلى أن دراسته في المعهد العالي للفنون المسرحية أهلته للعمل المسرحي ومنحته فرصة للاحتكاك المباشر مع الفنانين بالمهرجانات المحلية والدولية.

وقال إمام، إن الفن بالنسبة له من أمتع المهن، لأنه يحافظ على العلاقة الإنسانية بين الفنان وأساتذته، واستطرد قائلا: “توالت أعمالي الإخراجية في المسرح الاحترافي بداية من تخرجي من المعهد وحتى الآن، وحرصت على تقديم تجارب مختلفة بين تاريخ المسرح العالمى أو الأعمال الموسيقية والاستعراضية أو الأعمال التي تسلط الضوء على الشخصيات المصرية، ونلت عدة جوائز كان أهمها جائزة الدولة للإبداع التي منحتنى فرصة للسفر والدراسة بالأكاديمية الفنية المصرية في روما”.

وأشار إمام إلى أن هناك عرضا جارى التجهيز له تحت عنوان أضواء المدينة، وسوف نبدأ فيه بعد الانتهاء من تقديم عرض المتفائل على المسرح القومي، بالإضافة إلى هناك عمل ساخر أقوم بالتحضير له عن تربية الأطفال.

بينما لفت المخرج اللبناني قاسم اسطنبولي الانتباه إلى بداياته كمخرج التي بدأت بصحبة مجموعة من الشباب بعد التخرج من كلية الفنون الجميلة، فبدأ في تكوين فرقة مسرحية تعتمد على نفسها ذاتيا لإنتاج تقدم للجمهور في الشارع، مرورا بعام 2014 الذي شهد محاولة لفتح قاعات السينما ودور العرض المسرحية المغلقة منذ سنوات طويلة في جنوب لبنان، والعمل على تنظيفها وتجديدها وإعادة فتحها من جديد لتقديم فنون لسكان صور والنبطية الذين لا يتلقون أي نوع من الفنون.

وأكد اسطنبولي، أن هذا التكريم الذي حصل عليه ما هو إلا حصيلة مجهود أعضاء فريق فرقة تيرو للفنون، الذين عملوا على تغيير فكر ووعي الناس، وتقديم ورش عمل فنية لهم في الموسيقى والمسرح والسينما.

واختتم المؤتمر بكلمة لرئيس المهرجان مازن الغرباوي الذي أكد أن فكرة اختيار شخصية مسرحية شابة عربيا يعتمد على الإسهام الفني والثقافي الذي يمثله فنان ما في مجتمعه، ومدى قدرته على التأثير في تغيير الوعي المجتمعي المحيط به.

وأضاف الغرباوي أن اختيار قاسم اسطنبولي لحصوله على هذا اللقب جاء بعد اجماع اللجنة العليا للمهرجان بأنه أكثر شخصية مسرحية أسهمت في التأثير في الجمهور، فهو مخرج وممثل، بجانب تنفيذه لمشروع يهدف إلى تعزيز الثقافة وتحقيق العدالة الثقافية بين أفراد مجتمعه، خاصة الموجودين في مناطق بعيدة عن العاصمة، بالإضافة إلى حصوله على لقب فنان القضية اللبنانية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق