حوادث

“بنتي في فرنسا”.. والدة إحدى ضحايا سفاح الجيزة تكشف مفاجآت جديدة بالقضية

قالت والدة نادين، ضحية سفاح الجيزة “قذافي فراج”، إنها لا تصدق حتى الآن وفاة نجلتها نادين، ولا تستطيع الجزم بها كون إعلان وفاة شخص مقتول تقتضي وجود جثة ودليل وهذا لم يتوفر حتى الآن، وتابعت قائلة: “أنا مكنتش أعرف اللي بيجرى حواليا ده أتاريه كان من شهر أكتوبر2019 حتى الآن، وأنا ماعرفش أي حاجة بتدور حواليا” على حد تعبيرها.

وتابعت في مداخلة هاتفية عبر برنامج “كلمة أخيرة”، الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي على شاشة “ON”، قائلة: ” ناس كانت بتيجي تسألني وتقول لي كلام غريب زي البقاء لله وأنا مش مصدقة”.

ونفت أن تكون ابنتها قد اختفت فجأة، مؤكدة أن الضحية سافرت إلى فرنسا بتذكرة طيران وتأشيرة وجواز سفر وبرفقتها فتاتين بصحبة منتج سوري، بالإضافة لسائق القذافي كاشفة أنها قامت بتوصيل ابنتها برفقة أشقاء الضحية حتى السيارة التي ستقلهم إلى الغردقة ثم شرم الشيخ ومن المحتمل أيضاً السفر للأردن لتصوير إعلانات ثم السفر إلى فرنسا.

وحول آخر مكالمة جرت بينهما قالت الأم: آخر مكالمة بيني وبينها كانت من حوالي سنتين ومن قبل آخر مكالمة وقت مانزلت من البيت كانت بتكلمني وبتبعتلي رسايل وتقول لي معلش أنا مشغولة أو أنا تعبانة وآخر رسالة قالتلي معلش يا ماما أنا تعبانة من الشغل”.

وأكملت: “تليفوناتي كانت بتتسرق بفعل فاعل وكنت بسمع صوت بنتي وعارفة صوتها وآخر مكالمة كانت خلال سنتين”.

وحول مرحلة ما بعد الاختفاء وعلاقة الضحية بصديقتيها اللتين استقلتا السيارة معها للغردقة قالت الأم: “كانوا زمايلها وبيروحوا معاها وبيصوروا في مدينة الإنتاج مع المنتج السوري ولديها صور مع فنانين مصريين معروفين للشعب المصري والعربي مثل الفنان حسن الهلالي أنا شخصيا معرفش البنتين دول بس زميلات بنتي”.

وواصلت: “أنا سألت قذافي بعد اختفائها وقال لي عندها شغل قبل اختفائها.. والمنتج صديق قذافي والشركة من طرفه وقال لي إنهم معجبين بنادين”، وأكملت ” بنتي مكنتش جميلة بس كانت ملكة جمال.. ملكات الجمال اللي بيقولوا عنهن وبيدخلوا المسابقات هي كانت أحلى منهم”.

وتابعت أم الضحية قائلة: مش عارفة أقول إيه أنا أم مكلومة بالكلام اللي بيدور حواليا وأنا مش عارفاه الناس كلها تعرف أن بنتي ماتت والجرايد تقول وأنا مش معايا جثة بنتي”.

وقالت الأم: “الناس بتشهر بسمعتها ويقولوا كانت ماشية مع زوج أختها رغم أنه كان خاطب فاطمة الزهراء شقيقتها من شهر ديسمبر، وأنا كان بيني وبين قذافي وولادي كنا مشاركينه في مكتبة”.

وقالت الأم، إن اختفاء نادين جاء قبل زواج قذافي من شقيتها فاطمة الزهراء قائلة: ” فاطمة اتخطبت في شهر ديسمبر وكتب كتابها في 30 مارس 2015 وزفافها في الثاني من أغسطس 2016 وكان وقتها نادين مسافرة وتكلمني وكنت بسمع صوتها ولم تحضر الفرح لأنها كانت في سفر وقامت بالتوقيع على شرط جزائي ينص على مكوثها مع الفريق حتى إتمام تصوير الإعلانات.. ولو بنتي اختفت فين اللي معاها، البنتين والسواق مارجعوش من وقتها”.

وحول علاقتها بقذافي، قالت: “دي شهادة قدام ربنا سبحانه وتعالى وربنا هيحاسبني عليها كان سلوكه مع بناتي في منتهى الأمانة عمره ما قل أدبه عليهن وكل التعامل بين أسرتنا وبينه كان “شغل” ونادين بنتي عملت في المكتبة معه فترة قصيرة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق