الصحة

نجاح جراحة استئصال أورام مخية لمريض يعاني متلازمة فون هيبل بمستشفى السلام ببورسعيد

أعلنت الهيئة العامة للرعاية الصحية ، أداة الدولة الرئيسية لتقديم خدمات التأمين الصحي الشامل ، نجاح فريق جراحة المخ والأعصاب والقسطرة المخية بمستشفى السلام بورسعيد، في إجراء استئصال أورام مخية جراحيًا، وذلك لمريض يعاني من متلازمة (فون هيبل لانداو).

وأوضحت الهيئة العامة للرعاية الصحية في بيان لها اليوم، أنه بمناظرة الحالة الصحية للمريض البالغ من العمر 17 عاما وبعد إجراء الفحوصات الطبية اللازمة له، تبين أن يعاني من وجود 3 أورام عالية التغذية الدموية بالمخيخ وبجذع المخ، والتي يصعب استئصالها جراحيًا نظرًا لاحتمالية حدوث نزيف مميت للمريض أثناء الجراحة.

وتابع البيان: قام الفريق الطبي المكون من الدكتور محمد السنافيري مدرس واستشاري جراحة المخ والأعصاب والقسطرة المخية بكلية طب المنوفية ، وبمشاركة أ.د.محمد نصر شداد ، د.أيمن جلهوم استاذ جراحة المخ والأعصاب والقسطرة المخية ، الدكتور محمد الشاذلى مدرس جراحة المخ والأعصاب بجامعة القاهرة ، بتحضير المريض على مدار يومين كاملين لإجراء عملية استئصال الأورام، حيث تم حقن الأورام باستخدام تقنية القسطرة المخية ، وبعد الحقن بـ 6 ساعات تم دخول المريض لإجراء الجراحة واستئصال الأورام بنجاح، مشيرًا إلى أن المريض بحالة جيدة ويتماثل للشفاء.

وأوضح البيان أن العمليات التي يتم إجراؤها تحت مظلة التأمين الصحي الشامل بمحافظة بورسعيد، كأولى محافظات المرحلة الأولى لتطبيق نظام التأمين الصحى الشامل الجديد، تمثل نقلة نوعية لمستوى الخدمة الطبية المقدمة للمواطن البورسعيدي، وتتم على يد لفيف من أمهر الأطباء والقامات العلمية على مستوى الجمهورية، مشيرًا إلى أن المنتفعين بمنظومة التأمين الصحي الشامل بالمحافظة أصبحوا لا يحتاجون إلى السفر خارج محافظتهم، أو الانتظار حتى يتم الموافقة على إجراء العمليات لهم.

وأشار البيان إلى أن إجراء العمليات عالية الدقة والتي تتطلب مهارة عالية في الإجراء، يعتبر مؤشر لجودة أداء المستشفى، لافتًا إلى فخره بالطواقم الطبية من العاملين بالمنشآت الصحية التابعة للهيئة، وبراعتهم في إجراء العمليات وخصوصًا للحالات النادرة، وذلك تحت مظلة منظومة التأمين الصحي الشامل ، وهو ما ينعكس بالإيجاب على صحة المواطن المصري، ويزيد من مستوى رضاؤه عن الخدمة الطبية المقدمة، ويسهم بدوره في دفع عجلة التنمية الشاملة وفقًا لرؤية مصر 2030 .

جدير بالذكر أن مستشفى السلام بورسعيد، هي مستشفى تابعة لهيئة الرعاية الصحية، وتقع بحي الشرق بمحافظة بورسعيد، وتضم الطاقة الاستيعابية للمستشفى (40) سريرا داخليا، (18) عناية كبار،(14) عناية أطفال ، إلى جانب (4)غرف للعمليات و (6) أسرة إفاقة فضلًا عن (26) حضانة لحديثي الولادة.

ويشار إلى أن متلازمة فون هيبل لينداو، هو اضطراب وراثي نادر ويبدأ كتورمات دموية في شبكية العين و يسبب أورام في الجهاز العصبي، وطبقًا لآخر الإحصائيات فإنه يصيب حوالي واحد من 36 ألف نسمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق