اخبار محلية

” ريان ” تتفقد المشروعات الجاريه بمدينه قليوب وتستجيب لشكاوى المواطنين

" ريان " تتفقد المشروعات الجاريه بمدينه قليوب

” ريان ” تتفقد المشروعات الجاريه بمدينه قليوب وتستجيب لشكاوى المواطنين

 

كتبت/حنان جبل

 

بناء على تعليمات عبدالحميد الهجان محافظ القليوبيه قامت إيمان ريان نائب المحافظ اليوم الأحد الموافق ٢٥_٧_٢٠٢١ بجولة تفقدية للمشروعات الجاريه بمدينه قليوب لتحسين بيئة العمل بها ، والانتهاء منها في المواعيد المحددة ، وازاله المعوقات بها ، والاستجابه الفوريه لشكاوى أحد المواطنين .

 

حيث تفقد ” ريان “رصف طريق قليوب القناطر الخيرية ، كما تم معاينه رصف ميدان العاشر من رمضان وتم التنبيه على شركه المياه و الشركه القائمه على الرصف بضرورة التنسيق بينهم لرفع المطابق لسرعه إنهاء الأعمال بها .

 

جاء ذلك بحضور احمد جمعه نائب رئيس المدينه و انشراح بهيئة الطرق والكبارى ومحمد جاد (الشركه القائمة على الرصف) و رأفت مدير الاشغالات .

 

وفي إطار الاهتمام برفع كفاءة الحمله الميكانيكيه بمجالس المدن ، تم التنبيه على مدير الحمله الميكانيكيه بقليوب بضرورة المتابعه المستمرة لحاله السيارات واللوادر ، بالاضافه الى سرعه رفع البلدورات المتبقيه بميدان العاشر من رمضان .

 

كما تم التوجيه بضرورة تواجد مهندس من الادارة الهندسيه بالمدينه مع مهندس شركه الرصف وذلك لمتابعه ومعاينه الطبقه النهائيه للرصف فضلا عن عمل ميول مناسبه في الاسفلت للانحدار على مطابق الصرف .

 

كما تم التوجيه بضرورة التنسيق بين الشركه القائمه على الرصف ومديريه الطرق لعمل إحلال وتجديد البلدورات والانترلوك الموجود على الجانب الأيمن بجوار السكه الحديد ابتداء من ميدان العاشر وحتى مزلقان شركس .

 

وفي إطار الاستجابه الفوريه لشكاوى المواطنين وسرعه حلها

 

استكملت ريان جولتها بتفقد محل شكوى أحد المواطنين بشارع مدرسه /التجارة بقليوب البلد ، حيث يوجد مخازن جلود على ناصيه الشارع ينبعث منها روائح كريهه بالاضافه الى انتشار الذباب والأمراض .

 

على الفور تمت الاستجابه للشكوى وازاله أسبابها وتم تجريف الشارع وتنظيفه ورفع المخلفات وتوسعته وتمهيده للمواطنين .

 

اختتمت ريان جولتها بتفقد موقف السيارات ( قليوب / بنها ) لمتابعه إجراءات عدم زيادة تعريفه الركوب والتنبيه على السائقين بعدم زياده سعر الأجرة ، بالاضافه الى التأكيد على الالتزام بالاجراءات الاحترازية وارتداء الكمامات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق