حوادث

تكسير الطرق يحصد أرواح المواطنين بشبين القناطر ك

تكسير الطرق يحصد أرواح المواطنين بشبين القناطر ك

تكسير الطرق يحصد أرواح المواطنين بشبين القناطر

كتب/سلامه مطاوع

تحدثنا كثيرا من قبل عن طرق الموت بمركز شبين القناطر ولا حياة لمن تنادي ، السيد المحافظ يسير على طريق الأحراز.شبين ويشاهد الطريق ووزير التنمية المحلية سار على الطريق منذ شهر وشاهد التكسير بدون فائدة .

ولكي نوضح الأمر فإن طريق الأحراز شبين القناطر تم حفر الطريق من وسط الطريق لوضع مواسير الغاز الطبيعي ورغم تجريب الخطوط والغاز يعمل بالمنازل منذ أربعة أشهر إلا أن التكسير كما هو بدون رصف مما يؤدي لهروب السائقين من التكسير والسير في المناطق السليمة وهذا الأمر يؤدي إلى تصادم السيارات وحدوث وفيات ، واليوم توفى رجل شهم من أطيب الرجال بالأحراز أثناء توجهه بمركبة توك توك يملكها لإسعاف شاب مصاب ونقله للمستشفى ونتيجة تكسير الطريق تصادم بالمقابل وجها لوجه مما أدى لوفاته في الحال وإصابة أربعة آخرين بإصابات بالغة ومنذ أشهر قليلة مصرع الشاب نبيل خيري بنفس الطريقة نتيجة عدم رد الشيء لأصله بسبب غياب دور المسؤولين سواء رئيس المدينة أو السيد المحافظ بعدم متابعة رد الشيء لأصله في أسرع وقت حفاظاً على أرواح المواطنين .

وأقول للسادة المسؤولين دماء هؤلاء الذين يموتون بسبب تكسير الطرق في رقابكم أمام الله لأننا نعلم أنكم لن تحاسبوا لأن دماء الشعب أرخص ما لدينا .

وأسأل رئيس الجمهورية ماذا قدم وزير التنمية المحلية ؟

من الطبيعي يا سيادة الرئيس أن نختار مسؤولين لديهم القدرة على العطاء وليس مسؤولين تجاوزوا السبعين والثمانين من العمر .

ماذا يقدم المسؤول الذي تجاوز السبعين ؟ هل عقمت مصر بشبابها ورجالها ؟

دماء الشعب أمانة ، وليعلم كل مسؤول أنه سيحاسب على هذه الأمانة في محكمة العدل الإلهي .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق