غير مصنف

نادر جنيدى من محاولة اغتيال فهد الاخوان لمحافظ الوادى الجديد فى عهد السيسى

اللواء نادر جنيدى قاهر الارهاب محافظا للودى الجديد

كتب:- ابراهيم سالم المغربى

تم اسناد محافظة الوادى الجديد للواء نادر جنيدى نظرا لكفائتة العالية وحسة الوطنى وتاريخة المشرف فى القضاء على الارهاب والبور الارهابية .

تخرج اللواء /نادر جنيدى سنة 1981من كلية الشرطة والتحق مباشرابجهاز امن الدولة وخاض معارك مع الجماعات الارهابية بعد حادث المنصة واغتيال الرئيس السادات حيث عمل بمكت امن الدولة بدسوق ثم مديرا للفرع بمديرية كفر الشيخ .

ثم اعيركمستشار سياسيى  بسفارة مصر بالكويت قبل عودة لجهاز امن الدولة قبل ثورة 25 يناير .

قبل أن يعود إلى جهاز أمن الدولة قبل أحداث 25 يناير 2011 حتى أتت الثورة وتقلد مرسي وجماعته الحكم، فقرروا التخلص من قيادات الأمن الوطني، وأن ألقوا القبض عليهم في عهد العادلي، والزج بهم في السجون

 فقام الشاطر بإدراج اسم جنيدي ضمن قائمة المستبعدين في إطار مشروع الهيكلة الذي طرحه الإخوان في عهد منصور العيسوي وزير الداخلية الأسبق،  وحامد عبدالله مدير جهاز الأمن الوطني في ذلك الوقت، فتم استبعاده بنقله من الجهاز إلى  مصلحة الجوازات، وعقب استقرار الأمور وفي عهد الرئيس السيسي تقلد منصب مدير جهاز لمباحث أمن الدولة بالإسكندرية في 2014 ثم في حركة التنقلات 2015/2016 عين مديراً لأمن الإسكندرية، وفي حركة التنقلات الأخيرة تم تعيينه بمنصب مدير أمن دمياط.
وتحمل اللواء نادر جنيدي على كاهله العديد من القضايا المهمة أهمها محاربة الإرهاب والتصدي لمخططات الإخوان إبان فترة 30 يونيو، والتي شهدت إحباط العديد من المخططات، وضبط العديد من الخلايا بالتعاون مع الأجهزة الأمنية آخرها الخلية المعنية بردم الشنايش والمصارف في الإسكندرية.
ثم اختيارة محافظا للوادى الجديد فى حركة المحافظين الاخيرة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق