اخبار عربية

أعضاء المجلس الإنمائي العربي يصلون الأقصر للمشاركة بمؤتمر حواء العرب

أعضاء المجلس الإنمائي العربي يصلون الأقصر للمشاركة بمؤتمر حواء العرب
كتبت نجوي رجب
يشارك المجلس الإنمائي العربي للمرأة والأعمال برئاسة الدكتورة إيمان غصين بفعاليات مؤتمر ” حواء العرب شريكة حياة في بناء الإنسان ” تنظيم مؤسسة حواء العرب برئاسة الدكتورة سهير الشيخ ويعقد المؤتمر بفندق جولي فيل بمحافظة الأقصر في الفترة من 7-11 مارس الجاري .
ومن جهتها مثلت الإعلامية نجوى رجب عضو المجلس الإنمائي العربي للمرأة والأعمال ، المجلس نيابة عن الدكتورة إيمان غصين ، كما شارك بالمؤتمر الإعلامية المصرية عبير سليمان ، وغادة الدجوي أعضاء المجلس .

ومن المقرر أن تبدأ فعاليات المؤتمر مساء اليوم بحفل إستقبال للوفود المشاركة ، على أن يبدأ صباح غدا الإفتتاح الرسمي للمؤتمر بحضور محافظ الأقصر ، ووفود من الدول العربية الشقيقة.

ومن جهتها أكدت د سهير الشيخ رئيس مجلس إدارة أمناء مؤسسة حواء العرب للتنمية والرعاية أن مؤتمر ” حواء العرب ” يعقد لأول مرة في جمهورية مصر العربية في دورته الأولي ، لافتة إلى أن المؤتمر يعقد تحت عنوان حواء العرب شريكة حياة في بناء الإنسان مؤكدة أن مؤسسة حواء العرب مشهره تحت رعاية وزارة التضامن الإجتماعي .

ونوهت أن الفترة الأخيرة اغلب المؤتمرات الخاصة بالمرأة كانت تذكر أسم المرأة في عنوان المؤتمر ، لافتة إلى أن مؤسسة حواء العرب إختارت عنوان المؤتمر ” حواء شريكة حياة ” للاختلاف عن المؤتمرات الأخرى ، ولأن حواء أعمق بكثير من مجرد امرأة ، فحواء هي الكون كله فهي الأم والابنة والزوجة والأخت والحبيبة والجدة والعمة والخالة ، موضحة ان المؤتمر يشارك به الرجال أيضا لأن حواء بدون رجل لم تكتمل الحياة ذ

وأوضحت أن الرئيس عبد الفتاح السيسي أطلق على العام الحالي عام بناء الانسان ، مؤكدة ان الدولة الآن في مرحلة بناء الانسان السوي العاقل المحب لبلده الذكي المتفاعل الذي يعمل على تكاتف الأمة العربية ويفيد البلاد ، لافتة إلى أن المؤتمر يهدف إلى بناء الإنسان النموذج السوي ، الغير متعصب لفكر أو دين أو مذهب ، المستنير البعيد كل البعد عن الأفكار الارهابية .

وأضافت الشيخ أن شعار المؤتمر أربعة ” صحة ، تنمية ، سياحة ، استثمار ” منوهة إلى أن الصحة أهم شئ في الحياة لكي يستطيع الإنسان أن ينتج ، وخاصة صحة الأب والأم لرعاية الأبن والوصول به لرجل صالح ، مؤكدة أن الشعار الثاني للمؤتمر هو التنمية ، موضحة أن الدولة تحتاج للتطور والتنمية في كل نواحي الحياة ، مشيرة إلى أن القائمين على المؤتمر اختارو محافظة الأقصر لعقد المؤتمر بها بهدف تنشيط السياحة وجذب الاستثمارات ، وخاصة أن شرم الشيخ جذبت الفترة الأخيرة أغلب المؤتمرات ، فإدارة المؤتمر أرادت التنوع ، وإظهار جمال الصعيد وأثاره ، منوهة إلى أن المؤتمر يعتبر فرصة للاستثمار وخاصة مع وجود رجال وسيدات أعمال عرب مشاركين بالمؤتمر .

وأشارت الشيخ أن مؤتمر حواء العرب يهدف إلى الاهتمام بقضايا المرأة ودعمها من أجل تمكينها للقيام بدورها بوصفها شريكة حياة في بناء الإنسان ، ودراسة سبل تمكين ودعم وتطوير المرأة العاملة والمرأة المعيلة ، والبحث عن توفير فرص التعليم والرعاية صحيا واجتماعيا وتدريبها على مواجهة متطلبات الحياة ، لافتة إلى أن المؤتمر يهدف أيضا إلى تفعيل دور المرأة العربية في تنشيط السياحة البيئية ، وتفعيل دور المرأة في التنمية المستدامة في المجتمعات العربية ، وتفعيل دور المرأة في تنشيط الاستثمار تحقيقا للعدالة الإجتماعية ، وتفعيل العمل على مناهضة العنف ضد المرأة من الناحية القانونية والناحية الإجتماعية مع توعية المرأة بحقوقها ، مؤكدة أن المؤتمر يستعد لتكريم رائدات العمل النسائي مع إبراز ما تم تحقيقه من نجاحات في هذا المجال .

وتابعت الشيخ أن محاور المؤتمر تدور حول مكانة وحقوق المرأة في الآديان ، وطرق دعم المرأة وتدريبها لتحقيق الاستقلال الاقتصادي ، والدعم الصحي والإرشادي لتحقيق منظومة صحية للمرأة ، والحديث حول الدعم الاجتماعي والقانوني للمرأة لتعريفها بحقوقها وسبل حلها للمشاكل التي تواجهها ، وتدريب وتطوير المرأة المعيلة لتأمين دخل اقتصادي يعينها على مواجهة متطلبات الحياة ، البحث حول طرق تطوير المرأة ثقافيا وتعليميا من أجل قيامها بدورها المطلوب في المجتمع ، نشر الثقافة الرياضية في المجتمع النسائي العربي من أجل الصحة البدنية والنفسية وزيادة عدد المشاركين منهن في المسابقات الرياضية المحلية والدولية ، تدعيم الرائدات العربيات من جانب الحكومات لمضاعفة النشاط الهادف إلى تعظيم دور المرأة في المجتمع العربي ، دراسة سبل التعاون النسائي بين المجتمعات العربية من أجل تبادل الخبرات وتنشيط السياحة البينية وتفعيل التعاون الاقتصادي بين هذه المجتمعات ، بحث طرق معالجة العنف ضد المراة في المجتمعات العربية للقضاء على هذه الظاهرة ، وتعظيم دور المرأة العربيك في المنظمات الدولية بما يتناسب مع حجم الدول العربية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى