مال و أعمال

الشرقاوي من الرياض : يُلخص ويُعنون (العقار المصري )

تجربتنا العقارية ثرية تحمل ١٧٣ سنه ،و٤ أجيال من المدن الجديدة باجمالي ٣٨ مدينه و ٨ مليون وظيفه بالقطاع و١٦٪؜ حجم مساهمة القطاع العقاري ف الناتج المحلي ولدينا هيئة مجتمعات عمرنيه واكثر من ١٠٠ مطور عقاري بالقطاع الخاص منهم ٢٠ من اقضل مطوري المنطقه العربيه. وقانون التطوير العقاري علي وشك الاصدار خلال ايام

اختتمت قبل أمس فعاليات المؤتمر السعودي الدولي للعقار “سايرك 5” في الرياض على مدار يومين بفندق الانتركونتننتال وتنظيم مجلس الغرف السعودية، مُمثلاً باللجنة الوطنية العقارية، والمعرض المصاحب لسايرك 5، برعاية معالي وزير الإسكان ماجد الحقيل وحضور رئيس مجلس الغرف السعودية الدكتور سامي العبيدي، والأمين العام للمجلس الدكتور سعود المشاري، ورئيس اللجنة الوطنية العقارية المهندس حمد الشويعر، وعدد من أصحاب المعالي والسعادة والمهتمين وذوي الاختصاص.

وجاء تأكيد أهمية هذه الدورة من سايرك : “أن سايرك 5 في دورته الخامسة سيُسهم بمشاركة ذوي الاختصاص و قطاع الأعمال و أصحاب القرار في خلق الفرص الاستثمارية العقارية الواعدة ، كونه محفل عقاري متخصص، يعمل على تعظيم دور القطاع العقاري في إجمالي الناتج المحلي، خاصة وأن السوق العقارية كانت تفتقر للتنظيم، أما الآن، وانطلاقًا من الدعم الكبير من خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده –حفظهما الله-، أصبح الوضع مختلف،

كما أن القطاع العقاري السعودي أسهم في الناتج المحلي الإجمالي لعام 2018م بنحو 44 %، وتسعى حكومتنا الرشيدة لرفع مساهمته إلى 65 %، كما أسهم بتوظيف أكثر من 1.7 مليون سعودي، يمثل الذكور منهم 67.6 %، والإناث 32.3%.، تحقيقاً لأهداف القطاع العقاري وفق رؤية المملكة 2030 منها رفع مساهمة القطاع العقاري في الناتج المحلي الإجمالي إلى 10 %، وتحقيق نمو سنوي بمعدل 7 %، ورفع نسبة التمويل العقاري من الناتج المحلي (غير النفطي) إلى 15 %، والارتقاء بتصنيف السعودية في مؤشر تسجيل الملكية للبنك الدولي في المراتب العشر الأولى إقليميًّا وعالميًّا، وزيادة نسبة الصكوك المؤرشفة إلكترونيًّا لتصل إلى 100 %، التي لها الأثر في زيادة الثقة بالقطاع العقاري. مشيداً بالدور المشهود للجنة العقارية بغرفة الرياض برئاسة ا/ عائض الوبري في دعم نمو القطاع العقاري وخلق حراك تنمويّ غير مسبوق.

وعن التجارب الدولية في هذه النسخة أستعرض الدكتور يسري الشرقاوي المستشار في الاستثمار الدولي والخبير في التنمية الاقتصادية وعضو جمعية رجال الاعمال المصريين ،، في كلمته التي استمرت ٣٥ دقيقه غير المناقشات والاستفسارات والاجابة علي اسئلة الحضور ،، كل جوانب التجربة المصرية في النمو العمراني منذ عام ١٨٤٦ الي ٢٠١٩ ،، مستعرضاً جانب الزيادة السكانيه وتطورها و تأثيرها في قطاع التنمية العقارية وتأثيرها سلباً وايجابا في التنمية الاقتصادية
وأكد علي ان مصر لها تجربة فريدة ومميزة متعددة بدأت منذ عام ١٩٧٧ الي اليوم مستمرة مقدمة ما يقرب من ٣٨ نموذجاً من المجتمعات العمرانيه الجديدة والوصول الي ١٦٪؜ في الناتج المحلي الاجمالي ، ويعمل بها الان ٨ مليون وظيفه في القطاع العقاري المصري . جاء العرض متوازناً بعرض كل الجوانب مما لاقي استحسان وترحيب من الحضور ،، وأكد اننا نعمل من خلال اهداف ف رؤية مصر ٢٠٣٠ علي ان نصل بالمعمر الي ١١٪؜ من مساحة مصر بدلاً من ٥٪؜ مع وجود منصات لوجيستيه وطرق وسبل نقل حديثه حتي نسرع من عجلة التعمير والانتقال الي الاماكن الجديدة.

يذكر أن سايرك عقد أربع مؤتمرات سابقة انطلقت عام 2007 م تناولت الاستثمارات العقارية ومستقبل العقار ودور العقار في التحول الوطني والتنمية المستدامة، وكانت أهم أطروحاتها إنشاء الهيئة العامة للعقار وإنشاء الهيئة السعودية العامة للمقيمين وإقرار المحاكم العقارية وإقرار الرهن العقاري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى