اخبار عربيةشعر و أدب

أبناء وآباء فى حفل توقيع لمة شمل عربى ثقافى بسوريا

أبناء وآباء فى حفل توقيع لمة شمل عربى ثقافى بسوريا

تقرير : د. حاتم العنانى / د. إبتسام القاسم

فى كل قلب نبضة

فى كل روح همسة

فى كل رأس فكرة

{ليس الحياة بأنفاس نرددها * إن الحياة حياة الفكر والعمل}

{إذا أحبَّ الإنسانُ شيئاً، وعملَ على تطويرِ مهارتِه ومواهبِه؛ أبدعَ وتَميّزَ}

انطلقت يوم الأحد الموافق 4 / 8 / 2019 م فعاليات حفل توقيع ديوان لمة شمل عربى (مشروع مؤسسة الجيل الجديد للثقافة والإعلام بسوريا) برئاسة الشاعرة / رواء العلى مبتكرة فكرة مشروع “لمة الشمل العربي الثقافي” .. (ما فرقته السياسة تجمعه الثقافة)

بدأ الحفل فى تمام الساعة 12ظهراً فى مديرية الثقافة بقاعة قاعة ({سامى الدروبى}) بحمص – سوريا

كانت الدعوة عامة فى حضور  وجوه فنية وثقافية وإعلامية وسياسية ودينية وإجتماعية من مختلف محافظات سوريا كما حضر من خارج سورية الشاعر العراقى/ حميد الطائي

ضمن الحضور عضو مجلس الشعب/ توفيق اسكندر

قام بإلقاء كلمة عضو اتحاد كتاب العرب وعضو رئيس رابطة الخريجين الجامعيين بحمص الأستاذ / عيسى إسماعيل

حمل الحفل عنوان {{أبناء وآباء}}

 

قالت رئيس مجلس إدارة الجيل الجديد / رواء العلى :

{{بجهود عربية ذاتية ودعم من مديرية الثقافة في سوريا تم إنجاز أول تجمع لعائلة الأدب العربي في الحاضنة الثقافية لكل العرب سوريا الإبداع والنصر والثقافة ويضم هذا الديوان قصائد مكتوبة لمجموعة من شعراء الوطن العربي المبدعين الذين شاركوا معنا في كتابة هذا الديوان وهي قصائد مختارة تم الإتفاق عليها من قبل لجنة فحص مختصة فى المؤسسة وأن هذا الديوان هو بداية تعاون ثقافي عربي وهناك مشروع لتكرار مثل هذه الظاهرة الثقافية العربية ونحن كمؤسسة نعمل بكل طاقتنا لإنجاح هذا المشروع العربي الذي يدعم المثقف والثقافة في جميع المجالات الأدبية ، في ظل راعية الثقافة والأدب سوريا العظيمة}}

قدم  د. دحام الطه الشاعرة / رواء العلى  الدكتورة رواء العلي وأثنى على جهودها الكبيرة في لم شمل الثقافة العربية ضمن مؤسسة تعنى بالأدب والثقافة والفن مؤكداً على أن سوريا ستبقى الحضن الدافئ لكل المثقفين العرب الذين ينتمون لأرض العروبة الطاهرة التي ترفض الاستعمار والاستبداد , وهنأ الجميع بهذا العمل متمنياً المزيد من النجاح والتقدم للمؤسسة وروادها.

وكان البرنامج كالتالي :

1- الوقوف دقيقة صمت لأرواح الشهداء الطاهرة

2- عزف نشيد حماة الديار للطفل/ سامى شحادة وفرقته الموسيقية

3- تقديم الشعراء المشاركين في الحفل :-
*شريف قاسم
*عماد الشنتة
*الطفلة غنى الشنتة
*هيام عبدو
*سليمان غانم

4- عزف على آلتي العود والكمان للطفلتين شام القاسم وشهد القاسم

5- كلمة د. دحام الطه وبدوره قدم الشاعرة / رواء العلي في كلمة لها

6- تكريم الأطفال المواهب السورين

7- توقيع ديوان لمة شمل عربي ثقافي

8- تدوين إهداء لمؤسسة الجيل من قبل الحضور ضمن مذكرة والتوقيع عليها

قام بتقديم الحفل الناشطة الإجتماعية / إبتسام القاسم وأشرف على تنظيمه الأساتذة :(ثناء إبراهيم وديمة محمد وعدنان الخطيب بمتابعة د. دحام طه بتواجد دائم وتعاون من مديرة المركز الثقافى بحمص السيدة الفاضلة/فاطمة الأسعد)

شمل الحفل تغطية إعلامية من الفضائية السورية ووكالة سان للأنباء وإذاعة زنوبيا إف إم والعديد من وسائل الإعلام

 

تم إجراء حوارات ولقاءات ومقابلات صحفية مع الشاعرة/رواء العلي

 

أسماء قائمة الموهوبين السوريين  التى لها حق التكريم :

1- حمزة المصطفى

2- محمود السليمان

3- محسن السليمان

4- ألما البحرى

5- شهد القاسم

6- شام القاسم

7- بانا الطالب

8- ميلاء الطالب

9- زين الضايع

10- نورا جمعة

11- غنى عماد الشنتة

12- حذيفة دبول

13- أسامة نزار أحمد

14- على حمودى

15- ليلى الحمود

16- سامو شحادة

{كما تم تكريم الطفل / زيد إبراهيم أدرع مبتكر فكرة ومعد أول دليل عربي – روسي ضمن المقرر الذي يدرس في مدارس سوريا الخاص باللغة الروسية}

في ختام الحفل قدمت العديد من الهدايا التذكارية للأطفالالموهوبين دعماً لهم 
بأصدق المشاعر وأشد الكلمات النابعة من قلب وفى نابض بالإحترام والتقدير نحيي شاعرتنا السورية المبدعة / رواء العلى

   

والله ولى التوفيق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى