فن
أخر الأخبار

قمع الفن في بلاد الديمقراطية

أعلنت لجنة مهرجانات بيبلوس الدولية، إلغاء حفلة مشروع ليلى،حيث أصدرت بيانا يعتذرون من خلاله للجمهور وتصرح عن اضطرارها إلغاء الحفل .
وجاء هذا القرار استجابة لمطالبة نواب منطقة جبيل اللبنانية، حيث أجرى كل من زياد الحواط وسيمون أبي رميا ومصطفى الحسيني اجتماعات مع منظمي المهرجان سعيا لالغائه “حفاظا على صورة جبيل ودورها القائم على احترام المقدسات والقيم والمبادئ”.
وأضاف النواب : “قمنا بالاتصالات اللازمة للمعالجة بعيداً عن الشعبويّة والتشهير، انطلاقاً من تمسكنا بالمقدسات الدينية وصيانتها ضمن إطار احترام الحريّات”.
، وفقا لبيان صادر عن النواب الثلاثة.
و أعربت فرقة “مشروع ليلى” في تصريح لها عن أسفها “لأي شخص استشعر المساس بمعتقداته” في أي من أغانيها مؤكدين على احترامهم لمعتقدات الآخرين.
كما أشار الفريق إلى ما وصفوه بـ “حملات تلفيقية وتشهيرية واتهامات باطلة” موجهة ضدهم و كذلك تمسكهم بحق الاختلاف متحدثين عن “هشاشة الوضع في لبنان” ومعربين عن أملهم في لقاء الجمهور اللبناني في “أجواء أكثر تسامحا وتقبلا لما هو مختلف”.
و في تحقيق للمديرية العامة للأمن الدولية مع فرقة “مشروع ليلى ” أصدرت مدعي عام جبل لبنان القاضية غادة عون قراراً بإخلاء سبيل أعضاء الفرقة على أثر التحقيقات معهم في اتهامهم بـ “المساس بالمقدسات المسيحية”.

تقرير : زينب المسعي

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى