اخبار عربيةشعر و أدب

ذبل الحنين

ذبل الحنين

الشاعرة / إليونور يوسف (لبنان)

عصف الوجع في أشجار ربيعي
فإستحال خريفا أسقط خضر وريقاتي
ولونها بألوان الضجر بلون الموت الأصفر
بت حزينة أجوب الدروب وحيدة وطرقاتي
أغني…أدندن ..ارندح اغاني الوداع لعمري
أين أنا التي كنت أرقص للحياة احلق كالطير ؟
فصرت أزحف اتلمس التراب لأجد حفرة قبري
والعصافير من حولي تحوم… تبكي …
هل رأيت يوما الدمع في مآقي العصافير ؟؟
نام ليلي وغاب قمري ونسي أن يوقظ فجري
أهل سهوت أم غفوت فهرب حلمي
ورحل الصباح حاملا قلبي دون علمي
وعاد طيف حلمك ليسكن ليلي وهمي…
كيف للصقيع أن يلف حنين روحي؟
حنيني الذابل في حنايا ألمي…
الم في نفسي يصرخ أين من يبكيني؟؟
كانت لتنوح علي لو ما زالت هنا أمي
ما نفع الوجود ما دام الربيع قد أتى
ليشيعني فبات الربيع… مأتمي…
والياسمين الذي أعشق قبري..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى