اخبار عربيةشعر و أدب

أيها العيد.. لرائدة الإعلام العربى هدى المهتدى الريس

أيها العيد.. لرائدة الإعلام العربى هدى المهتدى الريس

معالى السفيرة / هدى المهتدى الريس (لبنان)

أيها العيد…
ماذا تحمل لنا من هداياك؟؟!!
هل تحمل معك هدايا حُرمناها منذ زمن بعيد…
هل تحمل السلام لوطن جريح…؟
هل تحمل الضحكة لطفل يتيم ؟
هل تحمل الطمأنينة لأمٍ ثكلى.. لأرملة …؟
هل تحمل عنوان شاب مفقود..؟
هل تحمل بطاقة عودة لمهجر هُجر قسرا…
هل تعيد عذرية صبية اغتصبت ظلماً…؟
هل تعيد ضخَّ دماءٍ اريقت ؟
هل تعيد حقوقا سرقت هل تعيد أجزاء أوطان اقتطعت ؟؟؟!!!

أيها العيد. 
هل… وهل.. وهل…؟
هي أكثر من غصة تزدرد أيامنا
لكن يظل الأمل …
الأمل لأيام قادمة لأجيال قادمة يفوح بعض عبيرها في نفوس وقلوب ظمآى منذ أزمان ..وأزمان…وأزمان…
لكلمة امل السحرية..???!!!
ورغم ما نعيشه ….
يظل العيد مقترناً بفرحته …
وعلينا أن نروض أحزاننا وخيبات آمالنا وأوجاعنا
اللهم تقبل دعاءنا واهدنا وأعف عنا وأغفر لنا وارحمنا وأنصرنا وثبت خطانا وأحسن آخرتنا
يا رحمن يا رحيم

و………
للجميع أينما كنتم…
أولادي.. بناتي.. أحفادي..
أخواني.. أخواتي… عائلاتهم..
الصديقات… الأصدقاء…
من القلب..
ولكل منكم من هدى
وردة …و لؤلؤة… 
دعوة للحب..والنقاء..والسلام للقادم من الأيام…
وكل عام وأنتم بخير…
وللخير… وفي الخير…
أقرب…

هدى المهتدي الريس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى