شعر و أدب

شموخ الاصيلة

بقلم د. خديجة فاسي

بقلم د. خديجة فاسي

 

مـــاذا أحــدثُ عن حبــي لأوصفه

ُ مــا أوجــع الحب في قلبي وأحــلاهُ

العين تشتاقهُ رغـــم الأسى شجناً

مـــاذا ســــأحكي لهُ في يوم لُقياهُ

هل أُوقف النبض بالإكراه مرغمةً

ستفضــح الحب في العينين رؤياهُ

ويرسم الدمع في الخدين فرحتهُ

في بسمــة الثغـــر إن لاحت ثناياهُ

مددت كفــي إلـى كفيهِ فــي ولـــهٍ

القلب ســـــراً بليـــــل الأمس ناجاهُ

وضـعت كفـــي كـعصفـورٍ براحتـهِ

نامت على شغف في القلب يمناه

نسيت جرحي وأوجاعي وأمنيتي

لمـــــا بدا البـــدر نوراً في مُحيـــاه
ُ
لكن بصدري أستفـــاق الجــــــرح ثانية

ً وقــال يا قلب لن تُنسى خطـــاياهُ

أعطيتهُ كل أحــلام المُنى كرمـــاً

فرد بالشــــك في أولـــى عطــــاياهُ

الجرح في مهجتي لن ينمحي أبداً

والظن اثمٌ اذا كانت نواياه!!

العقـــــلُ سلطـانهُ أقــــوى بحكمتهِ

أعــــاد قلبي إلى صـــدري وواساه

يا منية النفس أنت الحب في خلدي

أنت المنى لم تزل في القلب ذكراه

لا تكثر اللوم من قولٍ زللت به

كادت حروفي بوقت الحزن تنساه

قل لي بربك هل أحسنت قافيتي

أم أن روحك ما زالت بها الآهُ

قد كاد حزني يطفو فوق قافيتي

لكن قلبي عليلٌ حين أضناهُ.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى