اخبار عربيةشعر و أدب

أيها المتسترون في جحور الليل.. لرائدة الإعلام العريى السفيرة هدى المهتدى الريس

أيها المتسترون في جحور الليل.. لرائدة الإعلام العريى السفيرة هدى المهتدى الريس

السفيرة / هدى المهتدى الريس (لبنان)

أيها المتسترون في جحور الليل…
أفيقوا. ..
الفجر بدأ يتنفس…
وسيعرض أسراركم.وينشرها ..
علی بساط الشمس…

سأغمض أذني..

وأصم عيني…

لا تسألوني لماذا …؟

أنا أعي تماما ما كتبت…

لم أرتكب خطأً لغوياً…

أنظروا حولكم…

العالم أصبح… (( للخلف …دُر))

أنتم…

نعم أنتم…

تعرفون جيداً أنفسكم لن اسميكم.. ..

لأنني لا أراكم..ولا أسمعكم..

أسماؤكم من طين…

وإلی الطين تعودون. ..

لن نقاضيكم..

لكن….تذكروا دائماً…

((إن ربك لبالمرصاد…))

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى