اخبار عربية

قيادي بحزب الأمة السوداني: توقيع الاتفاق الدستوري لحظة تاريخية يتطلع إليها الشعب السوداني

وصف القيادي بحزب الأمة القومي بولاية شمال دارفور دكتور محمد آدم عبد الكريم التوقيع المرتقب اليوم على وثائق الانتقال إلى السلطة المدنية بين قوى إعلان الحرية والتغيير، والمجلس العسكري بالانتقال الحقيقي للحكومة المدنية، واعتبره لحظة تاريخية للبلاد ظل يتطلع إليها الشعب السوداني لتحقيق الحرية والعدالة والسلام .وأكد آدم في تصريح لـوكالة (سونا) أن التوقيع على الوثيقتين الدستورية والسياسية يمثل كذلك انتقالا إلى مرحلة البناء الحقيقي للوطن، مضيفا أن ثورة ديسمبر التي فجرها الشعب السوداني بمشاركة فاعلة من الشباب وكافة القوى السياسية تمثل ميلادا جديدا للسودان ليواكب تطورات البناء والنهضة والعمران التي يشهدها العالم في كافة المجالات، مضيفا أن الحضور الإقليمي والدولي لهذه المناسبة لا يمثل تعاطفا فقط بل اعتراف وانحياز لخيار الشعب السوداني في توجهه نحو بناء دولته المدنية، معلنا أن حزبه قد بدأ في الإعداد للاحتفال بهذه المناسبة القومية المهمة خلال اليومين القادمين بالصورة التي تليق بتاريخ الحزب .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى