عالم الصيدلة

كل الحالات المرضية قابلة للتعامل معها داخل الصيدلية

كل الحالات المرضية قابلة للتعامل معها داخل الصيدلية

ليست كل الحالات المرضية قابلة للتعامل معها داخل الصيدلية – وهذا ليس عيباً بأي حالٍ من الأحوال – والصيدلي المتميز هو من يعرف متى يُحيل الحالات المرضية إلى الطبيب، وإلى أي تخصص طبي.
ولكي يتم ذلك على النحو المطلوب، لابد أن يكون الصيدلي قد أخذ التاريخ المرضي بشكلٍ دقيقٍ إبتداءً، كذلك يجب أن يكون الصيدلي على إطلاع واسع بالأعراض المميزة لأكبر قدر ممكن من الأمراض، حتى يتسنى له إحالة المريض إلى التخصص الطبي المناسب.
كذلك هناك العديد من الحالات التي لا يجب أن ينتظر فيها الصيدلي بل يقوم بإحالة المريض بأسرع وقت ممكن مثلاً:
– إذا اشتكى مريض من ألم بأسفل البطن، فيجب على الصيدلي أن يتريث، ولا يُسرع لصرف مضاد للتقلصات، لأن هناك إحتمالاً كبيراً أن يكون المريض يعاني من إلتهاب الزائدة الدودية، وسيكون إحالة تلك الحالة إلى الطبيب المختص بأسرع وقت هو القرار الأمثل.
لكن إلا يجب القلق عندما يكون الألم في أسفل المنطقة اليمنى من البطن ويمتد إلى السرة؟
إذا كان الألم شديداً، قد لا يستطيع المريض تحديد مكان الألم بدقة.

#المهارات_السبع_للصيادلة_الأكثر_فاعلية
#فارما_أوفرسيز
#مستقبل_توزيع_الدواء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى