تعليم

وزير التعليم العالي: زيادة الإتاحة بالتعليم الجامعي والوصول لأكثر من 5 ملايين بحلول 2030

كشف الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، عن خطة مصر لزيادة نسبة الإتاحة داخل التعليم الجامعى؛ ليصل عدد الطلاب الملتحقين بالجامعات إلى 5.6 مليون طالب بحلول عام 2030، والتوسع فى بناء المؤسسات التعليمية، موضحًا أنه جار العمل خلال السنوات القليلة القادمة على إضافة 12 جامعة أهلية، و 7 جامعات تكنولوجية جديدة.

وأشار وزير التعليم العالي، إلى أن منظومة التعليم العالى تضم 27 جامعة حكومية، و 38 جامعة خاصة وأهلية، و 3 جامعات تكنولوجية، و 5 جامعات دولية، و 172 معهدًا خاصًا، بالإضافة إلى جامعة الأزهر، ويتم تقديم خدمة تعليمية لأكثر من 3.6 مليون طالب.

وأكد عبدالغفار تبنى مصر لسياسة حالية تهدف إلى إعادة تشكيل التعليم العالي، كان من نتائجها زيادة الثقة العالمية فى المؤسسات التعليمية المصرية، وهو ما يؤكد أننا نسير على الطريق الصحيح، مضيفًا أن رؤية وزارة التعليم العالى والبحث العلمى لسنة 2030 مبنية على رفع مؤشر التنافسية العالمي للتعليم العالي والتدريب، وخفض معدل البطالة بين خريجى الجامعات، وزيادة نسبة خريجى التعليم الفني العاملين فى مجال تخصصاتهم، ورفع ترتيب مصر فى مؤشر البنك الدولى للتعليم الفنى.

جاء ذلك خلال كلمة وزير التعليم العالي والبحث فى المؤتمر السنوي للعلوم والتكنولوجيا بالبرتغال، وذلك بحضور هيلينا بيريرا رئيسة صندوق العلوم والتكنولوجيا في البرتغال، وتيزيزا فيريرا، وتيريزا بينتو مفوضي “اجتماع العلوم 2022”.

وأعرب الوزير خلال كلمته عن تقديره لدعوته للمشاركة في هذا المؤتمر الهام، الذي يوافق توقيته الاحتفال باليوم الوطني للعلماء بالبرتغال، واحتفال صندوق العلوم والتكنولوجيا البرتغالى بمرور 25 عامًا على تأسيسه، مقدمًا التهنئة للصندوق، ومعربًا عن تقديره لدوره المميز فى دعم وتمويل البحث العلمى فى البرتغال.

وأشار عبدالغفار إلى اعتزاز مصر باختيارها كضيف شرف للمؤتمر لهذا العام، لافتًا إلى قوة العلاقات المتميزة التى تربط البلدين، من خلال تواصل وامتزاج الحضارات والثقافات عبر علاقات التعاون التجارى والعلمى المشتركة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى