اخبار عربيةتقارير و تحقيقات

مد جسور التواصل بين الطيور المهاجرة وحضن الوطن

محمد سليمان. ميلانو الإيطالية

مدّ جسور التواصل مع الطيور المهاجرة وحضن الوطن

ومن جديد .

وتلبية لنداء الوطن الطيور المهاجرة ترفرف مع الأعلام ورايات الوطن لفتح الحوار الوطنى والمشاركة فى بناء الجمهورية الجديد

وكما عاهدنا السيد رئيس الجمهورية  فى وضع أولويات اهتماماته المصرى المغترب

  بكل ود و حب دعا جميع الطوائف المصرية المهاجرة للمشاركة  فى الحوار الوطني

  وبصورة مباشرة تم تكليف
 الدكتور محمد الجمل 

وعلى الفور دعا/ الجمل / جميع طوائف المصريين فى الخارج  لتقديم المقترحات والإجراءات التى بدورها تخدم الوطن وتساهم فى رفعة بلادنا.

وبمساهمة المهندس محمد بدر

تم تدشين وتجميع القامات المهاجرة للحوار الوطنى

وكان من أبرز الحضور

ايهاب وصفي أمين واصف ( ايهاب واصف )

ايهاب وصفي أمين واصف ( ايهاب واصف )

– رئيس شعبه صناعه الذهب و المعادن الثمينه و التعدين

– عضو مجلس اداره غرفه الصناعات المعدنيه

– عضو لجنه التعدين المصريه

وكان حاضرا بقوة

رأفت اسكندر

رأفت اسكندر

المستشار الاقتصادي باتحاد اجنيتا فريتاس بالشرق الاوسط – الامارات العربية المتحدة.

تمت على أساسها وضع أسس وأهداف الحوار الوطنى وتبلورت هذة الأهداف فى مناقشة عددة ملفات تباعاً وعلى مراحل.

١.الملف الاقتصادي . الذى وإن تحسن أنعش الحياة بالشارع المصرى.

٢. المشهد السياسي . وكان من أولويات الحوار لم شمل جميع الطوائف تحت راية الوطن اولاً.

وكيفية المشاركة الفعالة والتواصل الدائم مع جميع أجهزة الدولة مع  قامات من اكفاء العمل الوطنى واللذين يشهد لهم الجميع بالولاء لمصرنا بالمشاركة بمجلس النواب والشيوخ وزيادة عدد الأعضاء من المهاجرين فعلياً

٣.ملف التعليم. الذي هو بدوره بناء الانسان عماد الأمة.  كان على طاولة الحوار ملف تطوير التعليم.

وكانت ايضا هناك بعض المقترحات للتواصل مع وزارتي الهجرة والاستثمار والقوى العاملة والجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء لبناء قاعدة بينات للمصريين في الخارج ومن ثم التشجيع والمساهمة فى بناء الجمهورية الجديدة بالمساهمة فى الاستثمار وزيادة ضخ التحويلات

ونهاية الاجتماع الاول الذى عقد الاسبوع الماضى عبر تطبيق زووم  حضرة عدد كبير من القامات الوطنية بالخارج  عزم الجميع على مواصلة فتح الحوار لبناء دولة قادرة على التحدى بعزم أبنائها وسواعد شبابها  عاشت مصرنا على مر الزمان.

كتب محمد سليمان مدير تحرير وكالة انباء أسيا بايطاليا

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى