تقارير و تحقيقات

«العلمين ريفيرا».. مشروع يحول الساحل الشمالي إلى وجهة سياحية على مدار العام

نجحت الحكومة المصرية خلال فترة وجيزة في إنجاز عدد كبير من المشروعات السكنية والتجارية والسياحة والخدمية في مدينة العلمين الجديدة.

ويعد مشروع “العلمين ريفيرا” السياحي بالمنطقة الغربية بمدينة العلمين الجديدة المُقدم من ممثلي عدد من الشركات المصرية والأجنبية، بمثابة وجهة سياحية للساحل الشمالي على مدار العام.

توفير فرص عمل

ويشمل المشروع إقامة 10,250 غرفة فندقية، و3,975 شقة فندقية، كما يوفر 30 ألف فرصة عمل.

وتم إعداد المخطط الرئيسي للمشروع بالتعاون مع عدد من الشركات والمكاتب الاستشارية العالمية الكبرى المتخصصة في مجال التطوير السياحي والفندقي.

ومن المقرر إقامة المشروع على مساحة نحو 10 ملايين م2، ويضم المارينا، ومنطقة ترفيهية للأسر، وأماكن لممارسة الرياضات المائية، وأندية الشواطئ، وأندية الجولف، ومحلات التجزئة والمطاعم.

كما يشمل المشروع إقامة مدينة طبية، ومركز استشفاء، وكذلك مركز للإبداع والتعليم، يضم مدرسة دولية، وقاعة مؤتمرات.

ويستهدف المشروع  إضافة عدد من خيارات الضيافة المتميزة لتأكيد مكانة “العلمين ريفيرا” كوجهة عالمية المستوى، من خلال إنشاء مجموعة من الفنادق ذات العلامات التجارية العالمية المصممة بشكل مبتكر في الساحل الشمالي، منها على سبيل المثال فنادق: “ماريوت”، و”أكور”، و”روتانا”، والتي بدأ بالفعل التعاون معها، حيث ستقوم هذه الشركات بدور المشغل للفنادق التي سيتم إنشاؤها بالمشروع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى