تقارير و تحقيقات

ليه الدولة رفعت سعر السولار هذه المرة ؟

ليه الدولة رفعت سعر السولار هذه المرة ؟ سؤال يطرحه بعض المواطنين منذ رفع سعر الوقود، اليوم حيث اعتاد المواطن استثناء السولار من زيادة الأسعار خلال السنوات الماضية رغم ارتفاع الأسعار عالميا.

ربما يكون السؤال له وجاهته في ظل ارتفاع الأسعار في الأسواق وزيادة الأعباء على المواطنين إلا أنه بالنظر إلى تداعيات الأزمة العالمية التى طالت كل الدول لم يعد في مقدور الحكومات تحمل الأعباء الكبيرة التى تفرضها زيادة الأسعار رغم ذلك فقد حرصت الدولة المصرية أن تكون الزيادة محدودة رغم الأسباب القهرية التى فرضتها الأزمة العالمية.

وفي مقدمتها ارتفاع أسعار النفط في العالم إلى 120 دولارا للبرميل في بعض أوقات العام الماضي، بعد ما كان سعره 60 و 70 دولارا نتيجة الحرب التي اندلعت بين روسيا وأوكرانيا.

ورغم ارتفاعات الأسعار عالميا، لم تتجه الدولة إلى تقليل الدعم، بل رفعت دعمها للمواد البترولية بأكثر من 10 مليارات جنيه، حيث وصل إلى 28 مليار جنيه بعدما كان 18.4 مليار جنيه العام الماضي.

ورغم ذلك حرصت الدولة على استمرار الدعم للسولار، ولتثبيت سعره لمدة أكثر من 30 شهرا بدون أي تغيير، على الرغم من زيادته على مستوى العالم لأكثر من الضعف، لكن مع تحول الوضع الاستثنائي في روسيا وأوكرانيا، كان لابد للدولة أن تحرك السعر حتى لا يؤثر سعر السولار على الأنواع الأخرى من الدعم، مثل دعم الإسكان الاجتماعي والسلع التموينية والقروض الميسرة والعلاج على نفقة الدولة وغيرها من الأشكال الأخرى لدعم الدولة.

كما أن مصر تحتل المرتبة السابعة عالميا من حيث انخفاض أسعار السولار.

ليه الدولة بترفع سعر السولار ؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى