شعر و أدب

ونفتقد العنوان شعر صابر قدح

ونفتقد العنوان

‏شعر/صابرقدح

وأيقنت بأن الرحيل قد آن

وبأن ماكان. أضحى وقد كان

وبأن الأهل ماعادوا كما كانوا

وإخوان الصفا ما عادوا أُخوان

قد يعود العمر يومًا وأستقى

راح العبير فوق شفاه الزمان

وقد أعود فألقانى محض حلم

تتلاعب به أقدام الصبيان

وقد لاأعود أنا

صابرًامحتسبًا

جُل ماأبحث عنه بعض الأمان

وقد أكون أي شيء أخر

غير كونى بينكم

بقايا إنسان

ماذا دهانا.. ولماذا أتانا طيف

يسحب البسمة على الشفاه

يجرها ويصلبها ويغرس الأحزان

يجفف أنهار السعادة بيننا

ويقذف بالمنجنيق أركان الإيمان

لقد شقت عصا العصيان دروبنا

فأصبحت سياط من الذل والهوان

فنتوه حيارى داخل أنفسنا

ونتكفأ بين النجوم وطيات النسيان

يلا كل العنفوان

وتلك القلوب المتحجرة

وقد قُدت من قسوة وصُوان

وهوان..

أعيش كأننى محض خيال

مر بخاطرة الزمان والعِيان

وحتما.. كان الرحيل قدرًا

يتوارى الدمع

ونفتقد العنوان

صابر قدح

2021/3/20

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى