اخبار عالمية

الصين تستدعي السفير الأمريكي للاحتجاج على زيارة بيلوسي لتايوان

 أعلنت الخارجية الصينية، اليوم الثلاثاء، عن استدعاء السفير الأمريكي لدى بكين، نيكولاس بيرنز، للتعبير عن احتجاجها على زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي، إلى تايوان.

وذكرت صحيفة “جلوبال تايمز” الصينية في نسختها الالكترونية، أن نائب وزير الخارجية الصيني شي فينج، استدعى السفير الأمريكي لدى الصين، للتعبير عن احتجاج بكين على زيارة بيلوسي إلى جزيرة تايوان، واصفًا الزيارة بأنها استفزاز خطير وانتهاك لمبدأ صين واحدة.

وكان وزير الخارجية الصيني “وانج يي”، قد صرح في وقت مبكر من اليوم الثلاثاء، إنه من المخجل أن تخالف الولايات المتحدة تعهداتها بشأن قضية تايوان، فهو يضر بمصداقيتها الوطنية، وأن موقف الصين بشأن قضية تايوان ثابت ولن يتغير.

وشدد “وانج” في تصريحات صحفية على أن مبدأ صين واحدة هو إجماع المجتمع الدولي والأساس السياسي للتبادلات الصينية مع الدول الأخرى ومركز المصالح الجوهرية للصين والخط الأحمر والخط الأساسي الذي لا يمكن تجاوزه، وفقا لما ذكرته وكالة أنباء “شينخوا” الصينية في نسختها باللغة الإنجليزية.

وأشار وزير الخارجية الصيني إلى أن البعض في الولايات المتحدة يتحدون باستمرار سيادة الصين بشأن قضية تايوان ويحاولون تقليص سياسة صين واحدة، بل ويثيرون عمدا الاضطرابات في مضيق تايوان، مؤكدًا أن الشعب الصيني لن يقبل بذلك أبدا، كما أن المجتمع الدولي يحتقر مثل هذا الاستفزاز الذي لا أساس له.

وأضاف “وانج” أن قادة جميع الدول أوضحوا أنهم يلتزمون بشدة بسياسة صين واحدة، ويعتقدون أن تايوان جزء لا يتجزأ من أراضي الصين، ويعارضون التدخل الخارجي في الشئون الداخلية للصين بشأن قضية تايوان، وقال “إن هذا يظهر مرة أخرى أن مبدأ صين واحدة هو ما يريده المجتمع الدولي والالتزام بالمبدأ اتجاه عام يجب اتباعه”.

وأكد أنه من المخجل أن تخالف الولايات المتحدة تعهداتها بشأن قضية تايوان الأمر الذي لن يؤدي إلا إلى القضاء على مصداقيتها الوطنية، وحذر من أن بعض السياسيين الأمريكيين لا يهتمون إلا بمصالحهم الذاتية ويلعبون بشكل صارخ بالنار في قضية تايوان، ويجعلون أنفسهم أعداء للشعب الصيني ولن ينتهي بهم الأمر بالتأكيد في مكان جيد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى