مقالات

من داس على همومه انتصر

بقلم : نادرة محمد مصطفى 
من داس على همومه انتصر
ومن داست عليه همومه انكسر
‏قانون العجز
لكي أتغير أنا يجب أن تتغير ظروفي
قانون القوة
لكي تتغير ظروفي يجب أن أتغير أنا
يارب نسألك القوة
‏‎كل قوانين القوة تجدها مع الله
لا يغيـر الله ما بقـوم حتى يغيـروا ما بأنفسـهم
اذ تغيرت امدك الله بالقوة
التغير مشترط اولا انت
من تتغير من تصر من تسعي
من تحدد اهدافك
بعده الله يعينك ويسندك
و التغير سنة الحياة
لكل مرحلة عمرية لها متطلباتها من وعي ونضج ومسؤوليات
وظروفها وطريقة العيش والتعامل معها
لو ادركنا ذلك لما تباكينا على الماضي وتسخطنا من الحاضر
وخفنا من المستقبل
عش حياتك بظروفك الآنيه وصفاتك الذاتيه
ولا تتطلع لشيء لا تملكه
تعش بسلام
ولكل مرحلة عمرية طبع وسلوك.
سبحان الذي يُغير ولا يتغير
والتغير سمت العقول المستنيره
لو تأملنا في بعض المحن والابتلاءت
لوجدنا عجب
بعد الابتلاء
البعض اهتداء والبعض اعتبر
مواجهة الابتلاء بالسخط لا تغير من واقعه شيئاً،
وسخطك بلاء فوق بلاءك،
من فوائد الألم و الإبتلاء
أنه يحمل لنا دروساً قوية
تؤثر علي عقولنا
و تغير شخصياتنا
و مجرى حياتنا إلى الأبد
تعلم .. ولا تتألم
لا تحزن من الألم ولا تحزن من الإبتلاء
فالله قد يضع فى حياتك الإبتلاء ليكون سببا فى تغير حياتك للأفضل
وللعلم كلنا مسكونون بالأوجاع
وخيرنا من صبر على الابتلاء
‏‎والابتلاء نوعان
ابتلاء لـ ردع
وابتلاء لـ رفع
فإذا كان العبد عاصيا غافلا عن ربه
ابتلاه الله لردعه عن الذنوب وتذكيره بربه
و إذا كان العبد طائعا لربه
ابتلاه لرفع منزلته وتنقيته من الذنوب
فالابتلاء رسالة حب من الله إلينا
علينا أن نحسن قراءتها
إذا أحب الله قوماً ابتلاهم
قد تكون صورة ‏‏شخص واحد‏ و‏حجاب‏‏

محمد يعقوب

محمد يعقوب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى