اخبار محلية

“التضامن” تراجع بيانات أكثر من مليون أسرة بـ”تكافل وكرامة”

قامت وزارة التضامن الاجتماعي بمراجعة بيانات أكثر من مليون أسرة بقواعد بيانات “تكافل وكرامة”وذلك  لاستهداف الأكثر أولوية بالدعم النقدي.

أتي ذلك تنفيذاً لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي في التوسع في برامج الحماية الاجتماعية.

كانت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي قد صرحت في وقت سابق بأن  الدولة المصرية تواءم أي ملف اقتصادي بقواعد اجتماعية عادلة.

أوضحت وزيرة التضامن : ولهذا أطلقت الدولة برنامج الدعم النقدي المشروط “تكافل وكرامة” في مطلع عام 2015 وتوسعت فيه عام 2016 وذلك وقت تحرير سعر الصرف و تبني الدولة برنامج للإصلاح الاقتصادي  والشروع في إعادة توزيع ملف الدعم.

تابعت وزيرة التضامن: ثم برز اهتمام الدولة أثناء الأزمات الاقتصادية الناتجة عن فيروس كورونا.

استطردت نيفين القباج: ثم يتصاعد دور الدولة مرة ثانية بحزمة من إجراءات الحماية الاجتماعية التي تشمل تأمين الغذاء والدعم النقدي والمساعدات الاستثنائية في الوقت الحالي الذي تمر به كافة الدول ومنها  مصر  بأزمات اقتصادية على خلفية الحرب الروسية الأوكرانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى