اخبار عالمية

بابا الفاتيكان يدعو المشاركين بمؤتمر زعماء الأديان بكازاخستان بقفزة إلى الأمام لتحقيق السلام المجتمعي

وجه قداسة البابا فرنسيس الأول بابا الفاتيكان، الدعوة إلى المشاركون بمؤتمر زعماء الأديان المنعقد على مدار يومي الأربعاء والخميس بكازاخستان بتحقيق ما اسماه “قفزة إلى الأمام، يحتاجها العالم من رجال وزعماء وقيادات الأديان لتحقيق السلام بين المجتمعات، قائلا: إن الله سلام، يقودنا دائما في طريق السلام وليس طريق الحرب”.

وتابع خلال كلمته في افتتاح المؤتمر السابع لزعماء الأديان العالمية والتقليدية في العاصمة الكازخية نور سلطان، الأربعاء،مؤكدا على أهمية دور أديان العالم في النضال من أجل تحقيق السلام، معتبرا أن “الدين ليس مشكلة، بل هو جزء من الحل”.

كما أكد بابا الفاتيكان، على إنه من غير اللائق إظهار “الريبة وازدراء الدين”. قائلا إن الدين ليس مشكلة، بل هو جزء من الحل لعيش حياة أكثر انسجاما في المجتمع.

وتابع البابا، أن الأزمات الجيوسياسية والاجتماعية والاقتصادية والبيئية، في هذا الآونة، تختبر العديد من المؤسسات والديمقراطيات، معتبرًا أن هذه الأزمات “تعرض الأمن والوئام بين الشعوب للخطر”.

ولفت بابا الفاتيكان، إلى أن أديان العالم كانت تجري حوارا منذ عقود، ورغم ذلك فإنها “لا تزال تعاني من ويلات الحرب، ومناخ العداء والمواجهة، وعدم القدرة على التراجع ومد يدها للآخر” في الوقت الراهن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

1 × 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى